«تريند» فى تل أبيب.. كيف يستخدم الإسرائيليون مواقع التواصل الاجتماعى؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«تريند» فى تل أبيب.. كيف يستخدم الإسرائيليون مواقع التواصل الاجتماعى؟, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 08:53 مساءً

يعد الإسرائيليون من أكثر شعوب العالم استخدامًا لوسائل التواصل الاجتماعى، إذ يستخدم ٨٦٪ من البالغين المنصات المختلفة لامتلاك ٨٨٪ من السكان هواتف ذكية، وهو ما يتجاوز المتوسط العالمى فى الاقتصادات المتقدمة الذى يصل إلى ٧٦٪، كما يزيد كثيرًا على نسبة ٤٥٪ التى تمثل المتوسط فى الاقتصادات الناشئة.
وباحتلالهم المرتبة الثانية عالميًا فى امتلاك الهواتف الذكية، فإن تفاعل الإسرائيليين مع مواقع التواصل الاجتماعى على الإنترنت يكشف ما لا تكشفه التقارير التليفزيونية والتحقيقيات الصحفية، لكونها تتحرر كثيرًا من الاهتمام الإعلامى الإسرائيلى بالشئون الأمنية والسياسية، وهو ما نستعرضه فى السطور التالية.

70% من اليهود لا يتابعون الصفحات السياسية و26% يستقون أخبارهم من الشبكات الاجتماعية


فى عام ٢٠١٧، صمم معهد «جوتمان للرأى العام والدراسات السياسية» مسحًا لرصد وجمع البيانات حول تفاعل الإسرائيليين على الإنترنت، وشمل إجراء مقابلات مع أكثر من ألف شخص، معظمهم من اليهود، من بينهم نحو ١٦٠ شخصًا من عرب ٤٨.
وفحص الاستطلاع مسألتين رئيسيتين تتعلقان بالإنترنت، هما درجة المشاركة السياسية للإسرائيليين فى الأنشطة عبر الإنترنت، وقياس مدى إحساس البعض بانتمائهم إلى مجتمع افتراضى على الشبكات ومواقع التواصل العالمية.
وردًا على سؤال «هل تراقب بانتظام مواقع بعض السياسيين أو بعض الأحزاب على الإنترنت؟»، أفاد التقرير النهائى لنتائج المسح أن أقلية تتابع مواقع السياسيين أو صفحاتهم على «فيسبوك» وغيره، مع الإشارة إلى أن الإعلام التقليدى، متضمنًا الإذاعة والتليفزيون والصحافة، يتمتع بمستوى عالٍ من المصداقية لدى الجمهور الإسرائيلى، مقارنة بمختلف الشبكات الاجتماعية، وإن كانت الغالبية تعتقد أن وسائل الإعلام تصف الوضع العام بأنه أسوأ بكثير مما هو عليه فى الواقع.
وكشف التقرير عن أن ٧٠٪ من اليهود و٦٦٪ من العرب أكدوا أنهم لا يتابعون مواقع السياسيين أو الأحزاب على الإطلاق، فيما أشار ١٦٪ من العرب و١٠٪ من اليهود إلى أنهم نادرًا ما يزورون مثل هذه المواقع.
كما كشف عن أن ٥٢٪ من الذين خضعوا للدراسة شهدوا بأنهم يتلقون معظم المعلومات حول القضايا السياسية من القنوات التليفزيونية، سواء عبر البث العادى أو عبر الإنترنت، فيما ذكر ٢٦٪ فقط من إجمالى عينة الدراسة أنهم يتلقون معظم المعلومات حول مواضيع الأخبار من الشبكات الاجتماعية.
وأشار التقرير إلى وجود فارق كبير بين السكان العرب واليهود فيما يتعلق بتلقى المعلومات السياسية من الشبكات الاجتماعية، بعدما أكد ٢٣٪ فقط من اليهود أنهم يفعلون ذلك مقابل ٣٦٪ من العرب.
وردًا على السؤال الثانى «هل تشعر حاليًا بأنك جزء من مجتمع افتراضى واحد أو أكثر على الإنترنت لأشخاص لديهم اهتمامات مشتركة؟»، فإن ربع اليهود والعرب رد بالإيجاب على ذلك، مع ارتفاع نسبة الشباب الذين يرون أنهم ينتمون لمجتمعات افتراضية.

نجمة سينمائية تتفوق على نتنياهو فى عدد المتابعين على «تويتر».. و5 ملايين خطاب كراهية فى 2019

يضم موقع «تويتر» عددًا من النجوم فى إسرائيل، وأغلبهم من السياسيين والفنانين والإعلاميين، ويعد رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، ثانى أكثر الإسرائيليين شعبية على الموقع، مع مليون و٨٠٠ ألف متابع، وذلك بعد النجمة السينمائية الإسرائيلية جال جادوت، التى تحظى بـ٢ مليون و٤٠٠ ألف متابع، وبعدهما تأتى عارضة الأزياء بار رفائيلى، كما يحظى الفنان الكوميدى جورى ألفى بمتابعة أكثر من ٤٠٠ ألف شخص.
وعلى رأس مشاهير «تويتر» من الوسط الإعلامى يأتى الصحفى عميت سيجال، المحلل السياسى على القناة الإسرائيلية الثانية، بالإضافة إلى المحللين السياسيين ألون بن دافيد ورفيف دروكر.
وعلى مستوى السياسيين، تأتى شيلى يحيموفيتش، رئيسة المعارضة السابقة فى الكنيست الإسرائيلى، فى مرتبة متقدمة، بالإضافة إلى زعيم حزب «البيت اليهودى» نفتالى بينيت، نظرًا لنشاطهما الملفت على الموقع. كما يعد موقع «يوتيوب» أحد المواقع المفضلة للإسرائيليين، ويضم نحو ١٥٠ قناة إسرائيلية يزيد عدد متابعى كل منها على ١٠٠ ألف مشترك، بالإضافة إلى نحو ١٥٠٠ قناة أخرى تضم كل منها أكثر من ١٠ آلاف مشترك.
ويعد الموقع بالنسبة إلى نحو ٧٥٪ من الإسرائيليين بوابة لتعلم الأشياء الجديدة، ويبحث ٧٣٪ من الإسرائيليين الذين يشاهدون مقاطع فيديو عن الطعام عن أفكار جديدة للوصفات، بينما يحاول ٥٥٪ منهم تحسين أسلوبهم فى الطبخ، فيما يشاهد نحو ٦٢٪ من متصفحى «يوتيوب» فى إسرائيل مقاطع فيديو عن أدوات التجميل ووضع الماكياج.
أما عن محتوى التفاعل، فرصدت شركة «Vigo» الإسرائيلية الرائدة فى مجال المراقبة والبحث فى الأنظمة التكنولوجية وإدارة الخطاب على وسائل التواصل الاجتماعى، تزايد محتوى الكراهية على الإنترنت بين الإسرائيليين بمعدل مليون منشور فى العام الماضى مقارنة بالعام السابق عليه.
وتراقب «Vigo» أكثر من نصف مليون محادثة تُنشر يوميًا على بوابات الإنترنت والمدونات والمنتديات، بالإضافة إلى التعليقات على الصفحات العامة والخاصة على مجموعة متنوعة من شبكات التواصل الاجتماعى، مع رصد وتحليل البيانات بالعبرية فقط، من حيث التحريض والعنصرية ودعوات العنف والإقصاء، لدراسة كيفية تأثير البيانات والتصريحات السياسية والأحداث على المجتمع.
وأوضح تقرير للشركة أن هناك أكثر من ٥ ملايين خطاب كراهية على الإنترنت بالعبرية، تتضمن سبابًا أو تحريضًا أو محتوى عدائيًا، بنسبة زيادة تبلغ ١٦٪ على العام السابق عليه، مع الإشارة إلى وجود ما يزيد على ١١٩ ألف دعوة للعنف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق