بعد تلقيها ضربات موجعة.. مليشيا الحوثي تخصص خطبة الجمعة للتعبئة الطائفية واستنفار المواطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشرت مليشيات الحوثي الإرهابية، اليوم الجمعة، عدداً من مشرفيها على العديد من المساجد بمدينة ذمار، ووزعت عليهم خطب تحث الناس على الالتحاق في صفوفها، وقتال امريكا واسرائيل على تخوم محافظة مارب.

وقالت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي نشرت العديد من مشرفيها قبل صلاة الجمعة على متن سيارات الشرطة، ووزعتهم على العديد من مساجد المدينة لأداء خطبة الجمعة، والذين بدورهم صعدوا منابر المساجد وافتتحوا خطب الجمعة بالتهديد والثبور لمن يتهاون عن الالتحاق في صفوفهم.

ووصف الخطباء المتهاونين عن الالتحاق في صفوفهم بالعملاء والمندسين.

ولاقت هذه الخطب استهجاناً كبيراً من قبل المواطنين، والذي تعودوا على مثلها عندما تتكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الجبهات على ايادي ابطال الجيش الوطني وطيران التحالف العربي المساند للشرعية.

وفي الآونة الاخيرة تكبدت المليشيات الحوثية خسائر بشرية ومادية كبيرة على تخوم محافظة مارب، والتي تحاول عبثاً احراز اي تقدماً  في اي جبهة من الجبهات المتواجدة على اطرافها، غير انها لم تلقى سواء نفوق الياتها وأفرادها بشكل يومي دون تحقيق اي تقدماً يُذكر، بل اصبحت المليشيات على حافة الانهيار والسقوط، نتيجة الضربات الموجعة التي تتلقها يومياً من ابطال الجيش الوطني والقبائل وتحالف دعم الشرعية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق