لا حوار تحت تهديد السلاح.. اليونان ترفض إجراء محادثات مع تركيا برعاية الناتو

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
لا حوار تحت تهديد السلاح.. اليونان ترفض إجراء محادثات مع تركيا برعاية الناتو, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 08:06 مساءً

رفضت اليونان إجراء محادثات مع تركيا برعاية حلف الشمال الأطلسي "الناتو"، مطالبة أنقرة بوقف التهديدات؛ من أجل المضي قدما في المفاوضات، لتهدئة التوترات المتزايدة في شرق البحر المتوسط.

اتخذ القرار، رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، والذي قال لمسؤول كبير في الحزب الشيوعي الصيني "لنضع التهديدات جانبا؛ حتى تبدأ الاتصالات".

اقرأ أيضا:

جاء الإعلان اليوناني، لينفي ما قاله الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي "الناتو" بشأن مواقفة أنقرة وأثينا على إجراء محادثات تقنية حول النزاع في شرق المتوسط.

وأوضحت الخارجية اليونانية أن المعلومات المنشورة حول اتفاق اليونان وتركيا على إجراء محادثات لخفض التعيد  لا تتطابق مع الحقيقة.

وأكدت الوزارة أن خفض التصعيد لن يحصل ما لم تنسحب جميع السفن التركية من الجرف القاري اليوناني

كما اعتبرت الحكومة اليونانية مبادرة أمين عام الحلف، ينس ستولتنبرج، "أبعد كثيرا من أن توصف باتفاق لإعادة إطلاق حوار".

بدورها، استغلت تركيا رفض أثينا الحوار تحت تهديد السلاح، لتتهم اليونان بالكذب ورفض الحوار.

وزاد التوتر التركي اليوناني في شرق المتوسط بعدما أرسلت أنقرة سفينة المسح الزلزالي "عروج ريس"، وسفنا حربية إلى المياه المتنازع عليها، بين قبرص وجزيرتي كاستيلوريزو وكريت اليونانيتين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق