«العالمي للصوفية»: التعرض للنبى محمد إساءة لجموع المسلمين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
«العالمي للصوفية»: التعرض للنبى محمد إساءة لجموع المسلمين, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 02:04 مساءً

أعلن الاتحاد العالمي للطرق الصوفية بكامل أعضائه، رفضه الكامل للرسوم الكاريكاتيرية التي أعادت نشرها صحيفة "شارلي إبدو" الفرنسية، والتي تسخر من النبي محمد صلي الله عليه وسلم، الأمر الذي يستهدف تصدير الكراهية تجاه جموع المسلمين حول العالم الإسلامي.

وقال الدكتور علاء الدين أبوالعزائم، رئيس الاتحاد العالمي للطرق الصوفية، عضو المجلس الصوفي الأعلى، إن هناك حالة من الاستياء بين جموع الصوفية في مصر والعالم بسبب هذه الرسومات المسيئة للرسول الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وعلى ذلك نطالب العالم الإسلامي بالتوحد ضد هذه الهجمة الشرسة التي تسيء لرسولنا الكريم خير البشر.

وأوضح رئيس المجلس العالمي للصوفية في تصريحات له، أن الاتحاد يعتبر الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم هي إساءة لجموع المسلمين، وعلى ذلك يجب على الرئيس الفرنسي الذي قال إن ذلك الأمر حرية رأي أن يتراجع عن تلك التصريحات، لأنه بذلك يستهدف عداء مليار ونصف مسلم وهذا سيضر فرنسا واقتصادها حول العالم إذا لم يقدم الرئيس إيمانويل ماكرون اعتذارًا عن ذلك.

في السياق ذاته، قال الدكتور منير القادري البودشيشي، نائب الاتحاد العالمي للصوفية بالمغرب وفرنسا، إن قيام صحيفة شارلي إبدو الفرنسية بإعادة نشر هذه الرسومات، يزود الفجوة بين المسلمين والغرب، ولذلك وجب على هذه الصحيفة إيقاف هذه الحملة الشرسة، على خير الأنام صلى الله عليه وسلم حتى لا تغذي مشاعر الكراهية والعنف.

وتابع "القادري": أن المسلمين في فرنسا عددهم كبير ويجب على الدولة هناك ألا تعادي هذه الجموع التي تعمل ليل نهار لخدمة الشعب، فعندما تهاجم رسول الإسلام وتسخر منه، فإن ذلك يحرض على حدوث الجرائم والأعمال غير السوية، كما أننا نحترم جميع الأديان وجميع الرسل والأنبياء، فسيدنا عيسى عليه السلام نحبه ونجله ولا يصلح أن نخطأ فيه، كذلك يجب عليهم في فرنسا أن يحترموا الأنبياء وحرية الرأي لا تعني مهاجمة الآخرين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق