"الأسقفية": تدريب مونتسوري لمدرسي وحدة تعليم الصم في سبتمبر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأت وحدة تعليم الصم التابعة للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في مصر تدريب "مونتسورى" أمس وذلك بمقر وحدة الصم بمنطقة مصر القديمة.

يستهدف التدريب 14 مدرسة بداية من 3 سبتمبر حتى 24 سبتمبر المقبل بواقع 3 مرات خلال الأسبوع إذ يركز التدريب على تحسين جودة التعليم داخل المدرسة للطلاب الصم باستخدام أدوات جديدة. 

ونشرت الصفحة الرسمية للكنيسة الاسقفية، اليوم الجمعة، بأن المونتيسوري هو منهج تعليمي يؤكد على ضرورة أن تهتم العملية التربوية بتنمية شخصية الطفل بصورة تكاملية في النواحي النفسية والعقلية والجسدية الحركية، لمساعدته على تطوير قدراته الإبداعية وحل المشكلات.

تعمل الوحدة على تـأهيل وتعليـم الصـم وذويهم ودعـم التواصل بلغة الإشارة بما يضمن تحسين المستوى العلمى والصحى والاجتماعي والاقتصادى وبما يمكنهم من الاعتماد على الذات والاندماج في المجتمع من خلال التعليم الأكاديمى والتدريب المهنى والأنشطة والرحلات والمؤتمرات. 

وحدة تعليم الصم تأسست سنة ١٩٨٢م تحت مظلة الكنيسة الأسقفية وتم إشهارها بالشئون الاجتماعية برقم ٤٠١٤ لسنة ١٩٩٣. 

الجدير بالذكر أن إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية هو الإقليم الـ41 لهذه الكنيسة حول العالم ويضم تحت رئاسته 10 دول في مصر وشمال أفريقيا ويخضع لرئاسة رئيس أساقفة كانتربري ويتبع اتحاد الكنائس الأنجليكانية في العالم. 

وفي مصر بدأت خدمة الكنيسة الأسقفية عام 1815 ثم تأسست أول كنيسة أسقفية في الإسكندرية 1839 عندما منح “محمد على باشا” والي مصر، قطعة أرض في ميدان المنشية بالإسكندرية لإقامة كنيسة القديس”مرقس” الأسقفية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق