عادت للتغلب علي البطالة.. رواج تجارة الحطب بين شباب الوادي الجديد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عادت للتغلب علي البطالة.. رواج تجارة الحطب بين شباب الوادي الجديد, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 11:07 صباحاً

انتشرت هذه  الايام  تجارة الحطب بين الشباب في قري الوادي الجديد، حيث كانت تسمي  قديما مهنة الاحتطاب وكانت تعد من اقدم المهن التى عرفها اهالى الواحات منذ مئات السنين  كما انها تمثل مصدر رزق لفئة كبيرة من الشباب  هذه الايام ممن يعملون فى تلك المهنة .

يقول محمد نصر الدين  خريج كلية تربيه ويعمل في مهنة الاحتطاب، حيث يقوم بشراء الاشجار قائمه من المزارعين ويقوم بتقطيعها وبيعها للتجار من محافظة اسيوط  لتصنيعها  وبيعها فحم  للمطاعم والمقاهي .

اقرا ايضا:

واوضح نصر الدين  ان هناك انواع كثير من الاشجار التى تنمو فى الوادى الجديد منذ قديم الزمن تستخدم اخشابها فى عدد من الصناعات المتعددة نظرا لمتانة تلك الاخشاب بالاضافة الى سهولة تشكيلها وتصنيعها.

واضاف نصر الدين، ان هناك اشجار عتيقه مثل اشجار الكافور والسنط وهى من اقدم الاشجار التى نمت فى الوحات وعرفها اهلها حيث زرعها السكان قديما لعمل احزمة حول زراعاتهم باعتبارها مصدات قوية للرياح تقيهم من زحف الكثبان الرملية والتصحر ، مضيفا ان الشجرة الواحدة من الكافور يتخطى عمرها احيانا 200 عام واخشابها ضخمة وتحتاج لعدة ايام عند تقطيعها وتدخل بشكل اساسى فى صناعة الاثاث وصناعة صناعة الفحم ، كما اشار ايضا ان للشجرة فوائدة طبية قديمة فى علاج الام المعدة وعلاج الجروح ومازالت تستخدم حتى الان فى الطب البديل .

ولفت الي ان هناك اخشاب تدخل بشكل كبير فى صناعة المناجل والادوات الزراعية التى يستخدمها المزارعون.

وذكر حمدي الدسوقي احد العاملين في مهنة الاحتطاب، انه لا يتم قطع الاشجار عشوائيا ، مشيرا الي انه يلجا وباقى العاملين معه الى قطع الاشجار البرية والتى تنمو فى اماكن سقوط الامطار ومخرات السيول مضيفا الى ان اغلب تلك الاشجار تكون عبارة عن اشجار الاتل والعبل والسنط وهى من اجود انواع الاشجار وتدخل فى صناعة الاثاث والفحم والادوات الزراعية واسقف المنازل.

واوضح الدسوقي، أنه يقوم وباقى العاملين معه بالاحتطاب وجمع الاخشاب فى اماكن معينة بطريقة منظمة وتربيطها، ثم يقومون ببيعها للتجار من محافظات الصعيد، حيث يقوموا بتحميلها على السيارات الكبيرة  لنقلها الي محافظاتهم ، لافتًا الي ان الاحتطاب وبيع الخشب يعد مصدر  رزق اضافي لا باس به في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

ولفت الي ان هناك العديد من المخاطر التي تواجههم في هذه المهنة  منها وجود الافاعي  والزواحف مندسه تحت الاشجار وخاصة في المناطق الجبلية ، فضلا عن ان بعض الاشجار تكون ذات اشواك حادة كالسنط والذى يكسوا اخشابة الشوك بشكل كبير وتكون اصابته بالغة جدا  ويتعرض لها معظم  العاملين بتلك المهنة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق