السلطات الأمريكية توقف 7 رجال شرطة بعد مقتل مواطن أسمر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أوقفت سلطات مدينة روتشيستر بولاية نيويورك الأمريكية 7 عناصر في الشرطة المحلية عن العمل مؤقتا على خلفية قضية مقتل المواطن من أصول إفريقية، دانييل برود، جراء عملية احتجازه.

وقالت عمدة المدينة، لافلي وورين، في مؤتمر صحفي عقدته الخميس، إنها قررت إيقاف رجال الشرطة المشاركين في عملية احتجاز وورين، داعية مكتب الادعاء العام في ولاية نيويورك إلى إجراء تحقيق دقيق في القضية.

وأوقفت مجموعة رجال شرطة برود يوم 23 مارس حينما كان يركض في روتشستر عاريا وفي حالة ثمل بالمخدرات صارخا أنه مصاب بفيروس كورونا.

وأسقط رجال الشرطة برود أرضا ووضعوا كيسا على رأسه مصمما لحماية الآخرين من اللعاب والبصق، ووضع أحد الشرطيين ركبته على ظهر المحتجز.

وفقد برود وعيه ونقل للمستشفى حيث فارق الحياة بعد عدة أيام، لتعلن عائلته يوم أمس الأربعاء فقط عما حصل، قائلة إنه كان مصابا بمشاكل نفسية.

ويأتي ذلك بعد أن شهدت الولايات المتحدة مؤخرا احتجاجات وأعمال شغب واسعة النطاق فجرها مقتل المواطن الأسمر، جورج فلويد، على يد عناصر في شرطة مدينة مينيابوليس أثناء عملية احتجازه يوم 25 مايو.

وعمت المظاهرات ضد العنصرية وعنف قوات الأمن، عشرات المدن الأمريكية وسط خلافات حادة بين إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والحكام ورؤساء البلديات الديمقراطيين حول أسلوب التعامل مع الاحتجاجات، التي امتدت لاحقا إلى كثير من الدول الغربية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق