الحكومة توضح حقيقة مد فترة التصالح في بعض مخالفات البناء لمهلة جديدة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نفى مجلس الوزراء، اليوم، ما تردد من أنباء حول اعتزام الحكومة مد فترة التصالح في بعض مخالفات البناء لمهلة جديدة، مُؤكدًا أنه لا صحة لمد فترة التصالح في بعض مخالفات البناء لمهلة جديدة، موضحًا أن المدة التي منحها القانون للمخالفين للتصالح، ستنتهي في 30 سبتمبر الجاري، ولن يتم قبول أي طلب تصالح جديد بعد انقضاء هذه المهلة، مشددًا على أنه لن يتم قبول التصالح في أي مخالفات جديدة، وذلك بهدف وقف ظاهرة البناء العشوائي والحفاظ على الأراضي الزراعية‪.‬

وفي سياق متصل، سيتم إنشاء وحدات متخصصة لمتابعة المخالفات، تعمل هذه الوحدات على تمكين الدولة من رصد أي بناء مخالف، حيث يتم دراسة الحالة من خلال الوحدة المركزية، والتعامل الفوري معها، على أن يتم دعم تلك المنظومة بالتابلت للإسراع في الإبلاغ عن المخالفة، وذلك في مدة لا تجاوز الـ 48 ساعة وإزالتها على الفور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق