"هادي" يُشدد على توحيد اللحمة لمواجهة قوى التمرد والانقلاب وأدواتها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شدد الرئيس عبدربه منصور هادي على أهمية توحيد اللحمة وتعزيز الصفوف لمواجهة قوى التمرد والانقلاب وأدواتها وأذرعها المختلفة، مؤكداً على تقديم كافة اشكال المساندة والدعم ميدانياً وخدمياً وفي مختلف المجالات.

 

وقال هادي خلال مهاتفته الخميس، وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة إن "مأرب وابناءها وإقليم سبأ بصورة عامة سيظلون كما عهدهم شعبنا صناع فجر الثورة ورواد النضال والتحرر والبطولة والبسالة والفداء"، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

 

وأشار هادي إلى أن قوى التمرد والانقلاب لا يعنيها الوطن او المواطن حيث تقدم الأبرياء من المقرر بهم وقودا لحربها العبثية على شعبنا اليمني تلبية وارضاء وخدمة للأجندة الإيرانية في اليمن والمنطقة.

 

ودعا هادي إلى توحيد الجهود والصفوف وشحذ الهمم للانتصار لإرادة شعبنا في العزة والكرامة والعيش الكريم، محيي صمود واستبسال منتسبي الجيش الوطني وقبائل مارب شيوخ وشباب وكهول وكافة رجال وقبائل اليمن الاحرار في الجوف وصنعاء والبيضاء والضالع وتعز وكل مناطق التماس لمواجهة مليشيات التمرد والانقلاب.

 

وأشاد رئيس الجمهورية بالمواقف البطولية المشرفة التي يسطرها ويسجلها أبناء محافظة مأرب وإقليم سبأ على الدوام في الدفاع عن الثورة والجمهورية من خلال اجتراحهم المأثر وتقديم التضحيات سبيلاً لانتصار راية اليمن الاتحادي الجديد عالياً المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد.

 

ومنذ أسابيع، اشتدت المعارك بين القوات الحكومة والحوثيين في عدة جبهات، بينها محافظة مأرب، وتحشد الأخيرة كل عناصرها وامكانياتها لاجتياح المحافظة الغنية بالنفط.

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق