فاوتشي: تجارب لقاح “كوفيد-19” قد تنتهي مبكرا إذا كانت النتائج ساحقة!

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال أبرز خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، أنتوني فاوتشي، إن لقاح فيروس كورونا يمكن أن يصبح متاحا في وقت أقرب مما كان متوقعا، طالما أن التجارب تؤدي إلى نتائج إيجابية ساحقة.
ومن المتوقع أن تنتهي تجربتان لـ 30 ألف متطوع، بحلول نهاية العام، ولكن مجلس مراقبة البيانات والسلامة المستقل لديه السلطة لإنهائهما في وقت مبكر، إذا كانت النتائج المؤقتة إيجابية أو سلبية بشكل كبير، حسبما قال فاوتشي لـ Kaiser Health News.
وأوضح مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أن مجلس الإدارة يمكن أن يقول: “البيانات جيدة جدا في الوقت الحالي، بحيث يمكنك القول إنها آمنة وفعالة”.
وفي هذه الحالة، قال فاوتشي للخدمة الإخبارية غير الربحية، سيكون على العلماء “التزام أخلاقي” بإنهاء التجربة مبكرا، وإتاحة اللقاح لجميع المشاركين في الدراسة، وتسريع عملية توزيعه على الملايين.
وحذر فاوتشي من التعجيل السريع للقاح من خلال ترخيص استخدام الطوارئ، قبل أن يثبت أنه آمن في تجارب كبيرة – قائلا إنه قد يكون له تأثير مخيف على اختبار اللقاحات الأخرى.
وفي حديثه مع “رويترز” الشهر الماضي، أوضح بالقول: “الشيء الوحيد الذي لا ترغب في رؤيته مع اللقاح، هو الحصول على ترخيص الاستخدام الطارئ (EUA) قبل أن يكون لديك إشارة على الفعالية”.
وأضاف: “أحد المخاطر المحتملة إذا أطلقت اللقاح قبل الأوان هو أنه سيجعل من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، على التطورات الأخرى تسجيل الناس في تجربتها”.
وأعرب العلماء وخبراء الصحة عن مخاوفهم من أن الرئيس ترامب، قد يمارس ضغوطا على إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية للموافقة على لقاح قبل نوفمبر، لزيادة فرصه في الفوز بولاية أخرى.
وقال فاوتشي لشبكة KHN: “إذا كنت تتخذ قرارا بشأن اللقاح، فمن الأفضل أن تكون على يقين من أن لديك أدلة جيدة جدا على أنه آمن وفعال. لست قلقا بشأن الضغط السياسي”.
وتخضع ثلاثة لقاحات حاليا لتجارب واسعة النطاق في الولايات المتحدة.
وبدأت دراستان في أواخر يوليو – إحداهما بقيادة شركة مودرنا والمعاهد الوطنية للصحة، والأخرى بقيادةPfizer  وBioNTech، وفقا لـ KHN.
وأطلقت AstraZeneca، التي تجري تجارب إكلينيكية واسعة النطاق في المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا، أيضا دراسة واسعة النطاق في الولايات المتحدة، مع توقع بدء تجارب إضافية هذا الشهر.

المصدر: نيويورك بوست

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق