أخبار عاجلة

«حزب الله» يخسر «قاعدته» الألمانية

  • 1/2
  • 2/2

«حزب الله» يخسر «قاعدته» الألمانية

لبنان يقر الخطة الاقتصادية ويوافق على الاستدانة الدولية

الشرطة الألمانية تنقل مواد من مقر «جمعية الإرشاد» في برلين بعد قرار حظر «حزب الله» أمس (إ.ب.أ)

برلين: راغدة بهنام - بيروت: «الشرق الأوسط»

قررت الحكومة الألمانية، أمس، حظر نشاطات «حزب الله» اللبناني على أراضيها باعتباره تنظيماً إرهابياً، في خطوة عدها متابعون خسارة لإحدى أهم «قواعد» الحزب في أوروبا، حيث تقدر الاستخبارات الألمانية الداخلية أن عدد أفراده في ألمانيا يبلغ 1050، وربما أكثر بالنظر إلى أن أعضاءه لا ينشطون علناً في الغالب.

وتبعت القرار مداهمات نفذتها الشرطة في مدن ألمانية عدة استهدفت مساجد وجمعيات دينية مرتبطة بالحزب. وقال المتحدث باسم شرطة برلين تيلو كابلتز، لـ«الشرق الأوسط» من أمام «جمعية الإرشاد» في برلين، إن الشرطة تبحث عن «أدلة» تثبت ارتباط القائمين على هذه الجمعية بـ«حزب الله».

وقالت «الداخلية»، إن الأماكن المستهدفة «يشتبه بأنها جزء من منظمة إرهابية بسبب دعمها المادي للحزب والدعاية التي يقومون بها لصالحه». وصرح وزير الداخلية هورست زيهوفر، بأن «حزب الله» يستخدم الأراضي الألمانية لعملياته الإجرامية وللتخطيط لاعتداءات في الخارج. كما تحدث عن تأثير كبير لقيادة «حزب الله» في لبنان على المؤيدين له في ألمانيا. ورحبت السعودية واليمن والولايات المتحدة بالقرار الألماني.

من جهة أخرى، أقر مجلس الوزراء اللبناني أمس بالإجماع الخطة الاقتصادية التي تمهد لبدء مفاوضات استدانة مع الجهات الخارجية وصندوق النقد الدولي. وبينما اعتبر الرئيس ميشال عون أن نهار أمس كان «يوماً تاريخياً» للبنان، قال رئيس الحكومة حسان دياب، إن الحكومة ستستخدم الخطة للتقدم ببرنامج إلى صندوق النقد على أمل توفير المساعدات. وأضاف، أن المبلغ الذي سيعطيه الصندوق هو قيد المفاوضات.

المانيا أخبار ألمانيا الارهاب حزب الله

المصدر
الشرق الأوسط

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا