أخبار عاجلة

“قالوا علينا ديابة واحنا يا ناس غلابة”.. حكاية فشل ذئاب صربيا في الدوري المصري

منذ تعاقد إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، مع الصربي ميلوتين سريدوفيتش “ميتشو” لقيادة الفريق الأبيض التي لم تترك أي فرصة إلا وتغنت به، الأمر الذي جعل رئيس القلعة البيضاء وطاقم برنامج “الزمالك اليوم”، يطلقون عليه لقب “ذئب صربي” إلى جانب وصفه بذئب القارة السمراء، وواحد من المدربين الرواد في إفريقيا، والذي أتى لاستعادة أمجاد الفارس الأبيض، ومدرسة الفن والهندسة من جديد.

ويمتلك الدوري المصري الممتاز، 3 ذئاب من صربيا يتولون قيادة فرق البطولة المحلية، وهم “ميتشو” المدير الفني لفريق الزمالك، والثاني “ميودراج يستيش” مدرب الإسماعيلي، و”نيبوشا ميلوسيفيتش” مدرب الجونة.

ويروي لكم ” القاهرة 24 ” حكاية فشل ذئاب صربيا في الدوري المصري

الذئب الصربي الأول صاحب اللقب الحقيقي

ميلوتين سريدوفيتش ” ميتشو “ المدير الفني لفريق الزمالك الذي تلقى هزيمة قاسية على يد مازيمبي الكونغولي بثلاثية في الجولة الأولى لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

هزيمة الصربي ميتشو أمام مازيمبي، لم تكن الأولى في مشواره مع الزمالك بعدما تلقى 3 هزائم أخرى، حيث سقط أمام إنبي الإثنين الماضي بهدفين مقابل هدف في الدوري المصري، ومن قبلها الصعود بشق الأنفس أمام جينيراسيون فوت السنغالي عقب هزيمته في مواجهة الذهاب بهدفين مقابل هدف، قبل العودة للفوز في القاهرة بهدف نظيف.

خسارة المدعو “ميتشو” الأولى، كلفت الزمالك الكثير بعدما فقد لقب كأس السوبر المصري بثلاثية مقابل هدفين أمام الأهلي في المباراة النهائية للبطولة.

الزمالك مع  ميلوتين سريدوفيتش، استطاع التتويج بلقب كأس مصر بعد الفوز على بيراميدز بثلاثية نظيفة، الأمر الذي جعل إدارة القلعة البيضاء تتغنى به في بداية مشواره مع الفريق، ولكن سرعان ما كتب لتجربة الذئب الصربي الفشل.

قاد ميتشو الفارس الأبيض في 13 مواجهة، سقط في فخ الهزيمة في 4 مواجهات وتعادل في مباراة واحدة وفاز في 8 لقاءات، وهي نتائج تعد سلبية لفريق ينافس على البطولات.

وبعد أن أُطلق عليه لقب الذئب الصربي الذي حمل لواء استعادة الأمجاد للقلعة البيضاء، أصبح بقاءه بمنصبه في مهب الريح بعد سلسلة من النتائج المخيبة للآمال.

 الذئب الصربي الثانى جعل الدراويش “حقل تجارب”

ميودراج يستيش المدير الفني لفريق الإسماعيلي الذي تلقى مؤخرًا هزيمة قاسية على يد الاتحاد السكندري بثلاثية نظيفة ضمن منافسات الدوري المصري، يدفع بالدراويش إلى الهاوية.

منذ تولي ميودراج يستيش قيادة الدراويش، خاض مع الفريق 5 مواجهات داخل منافسات الدوري المصري، انتصر في مباراتين وتلقى الهزيمة في 3 لقاءات، آخرها القاسية على يد زعيم الثغر الذي جعلته يحتل المركز الثاني عشر في ترتيب البطولة المحلية برصيد 6 نقاط.

على مستوى البطولة العربية، فقد خاض مع الإسماعيلي 4 مواجهات، انتصر في 3 وتلقى الهزيمة في مباراة وحيدة، وعلى الرغم من تأهل الدراويش إلى دور الـ 16 من كأس محمد السادس، إلا أن الأداء الذي يقدمه الفريق لا يليق باسم “برازيل مصر” سواء على المستوى المحلي أو العربي.

الذئب الصربي الثالث.. مدمر طموح الجونة

 نيبوشا ميلوسيفيتش المدير الفني للجونة، الذي تولى قيادة الفريق في مطلع الموسم الجديد، لم يقدم الأداء المنتظر منه مع الفريق الساحلي، خاصة في ظل المستوى المميز الذي ظهر به أبناء الغردقة في الموسم الماضي من الدوري، بعدما أظهر قوة كبيرة أمام كبار المسابقة المحلية “الأهلي والزمالك وبيراميدز”.

نيبوشا قاد الجونة خلال 6 مواجهات في منافسات الدوري العام، حقق الفوز في مواجهة وحيدة كانت أمام مصر المقاصة، وتلقى الهزيمة في 4 مواجهات، فيما حسم التعادل نتيجة لقاء واحد تحت قيادته، جعله يحتل المركز السابع عشر برصيد 4 نقاط فقط.

ولكن في النهاية، هل سينجح ميتشو في حال بقائه مع الزمالك في كسر قاعدة الذئاب الصربية؟ أم سيرحل ويتسبب في انقراض الذئاب الصربية في مصر؟

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا