«الصحة العالمية» ترسم صورة قاتمة لوباء «كورونا»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
  •  أزمة «كورونا» خرجت عن السيطرة وأسوأ من أي خيال علمي

رسمت منظمة الصحة العالمية صورة قاتمة للوباء الذي يسببه فيروس كورونا المستجد محذرة من أنه «أسوأ من أي خيال علمي» وبأن الأزمة لاتزال في بدايتها، حيث يتسارع تفشي الفيروس بشكل مخيف.

وقال الطبيب ديفيد نابارو، وهو أحد ستة ممثلين للمنظمة المكلفين أزمة الفيروس أمام لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني إن «هذا أسوأ بكثير من كل الخيال العلمي حول الأوبئة».

ونقلت وكالة برس أسوسييشن للأنباء البريطانية عنه قوله «إنه أمر خطير حقا، لسنا حتى في منتصف الطريق. ما زلنا في البداية».

وأضاف «إنه وضع مروع، مشكلة صحية خرجت عن السيطرة وتغرق العالم ليس فقط في ركود، ولكن في انكماش اقتصادي هائل من المرجح أن يضاعف عدد الفقراء، ويضاعف أعداد المصابين بسوء التغذية، ويؤدي إلى إفلاس مئات الملايين من الشركات الصغيرة».

بدوره، حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص بمكافحة الرق المعاصر تومويا اوبوكانا، من أن يؤدي الوباء بملايين البشر إلى أشكال الرق المعاصر والاستغلال ما لم تتحرك الحكومات الآن لحمايتهم.

وقال اوبوكاتا في تقرير aأمام الدورة الـ 45 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان «إن شبكات الأمان الضعيفة وتفكيك حقوق العمل وأنظمة الحماية الاجتماعية في بعض البلدان تمثل خطرا حادا يدفع أفقر الناس إلى السخرة أو العمل الجبري أو أشكال الرق المعاصر الأخرى من أجل البقاء على قيد الحياة».

وعلى صعيد الإحصاءات، تخطى عدد المصابين في الهند وحدها خمسة ملايين مصاب، بعد أن أحصت زيادة مليون إصابة جديدة في غضون 11 يوما فقط. وهي ثاني الدول من حيث عدد الإصابات المؤكدة تجاوزت 5.03 ملايين، بعد الولايات المتحدة التي تجاوزت 6.6 ملايين. وسجلتا معا أكثر من ثلث الإصابات التي تجاوزت الـ 29 مليونا و630 ألفا حول العالم.

وبحسب أرقام وزارة الصحة الهندية، فقد أودت الجائحة بـ 82.066 شخصا منذ بدء تفشي الوباء، لكن غالبية الخبراء يعتقدون أن الأعداد أعلى بكثير. وأودى الوباء بنحو 935 ألف شخص في العالم، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وقال صندوق الثروة السيادية الروسي أمس إنه وافق على توريد مئة مليون جرعة من لقاح (سبوتنيك-في) لشركة الدواء الهندية (مختبرات دكتور ريدي)، بعد توافق الجانبين على إنتاج 300 مليون جرعة من اللقاح في الهند. وأضاف الصندوق في بيان أن شركة دكتور ريدي، ستتولى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على اللقاح في الهند انتظارا لموافقة الجهات التنظيمية عليه. وقد يبدأ التوريد في أواخر 2020.

عربياً، أكد عضو مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس الشرقية المحتلة حاتم عبدالقادر أمس قرار المجلس تعليق دخول المصلين إلى الحرم القدسي للحد من انتشار الفيروس. وقال عبدالقادر لوكالة فرانس برس إن «المجلس قرر تعليق دخول المصلين إلى المسجد ابتداء من عصر الجمعة الموافق 18 سبتمبر ولمدة ثلاثة أسابيع».

وأضاف أن مجلس الأوقاف الإسلامية الذي يعمل تحت مظلة وزارة الأوقاف الأردنية اتخذ هذا القرار خلال «اجتماع طارئ لبحث الأوضاع الصحية واستمع لتقارير المرجعيات الطبية الفلسطينية التي أوصت باتخاذ الإجراءات المناسبة للحد من انتشار الفيروس». وهذه المرة الثانية التي يغلق فيها الحرم القدسي منذ احتلال الجزء الشرقي من المدينة في 1967. وقد أغلق مرة أولى في مارس الماضي لذات السبب واستمر لنحو الشهرين.

من جهتها، أعلنت شركة «فايزر» الأميركية لصناعة الأدوية أمس أنه لم تظهر أي أثار جانبية خطيرة على المشاركين في تجارب المرحلة الأخيرة للقاح كورونا.

وقالت الشركة - حسبما أفادت قناة «الحرة» الأميركية - إن المشاركين ظهرت عليهم آثار جانبية خفيفة إلى معتدلة عند إعطائهم لقاح فيروس كورونا التجريبي للشركة في تجارب المرحلة الأخيرة للقاح.

وأضاف مسؤولون تنفيذيون في شركة «فايزر» أن أكثر من 12 ألف مشارك في الدراسة تلقوا جرعة ثانية من اللقاح، وأن الآثار الجانبية التي ظهرت عليهم كانت خفيفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق