لقتله زوجين فلسطينيين وطفلهما.. 3 أحكام بالسجن المؤبد على مستوطن يهودي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصدرت محكمة إسرائيلية، اليوم الاثنين، 3 أحكام بالسجن المؤبد، بحق مستوطن يهودي في قضية قتل زوجين فلسطينيين وطفلهما الرضيع، جراء إشعال النار في منزلهما قبل سنوات.

كما حكمت المحكمة في بلدة اللد جنوب شرق تل أبيب على عميرام بن أوليل بالسجن لمدة 20 عاما إضافية بتهمة الشروع في القتل.

وكان المستوطن عميرام بن أوليئيل، وهو في العشرينات من عمره، قد ألقى قنبلة حارقة على منزل عائلة فلسطينية في قرية دوما شمال الضفة الغربية بالقرب من نابلس عمدا في يوليو من عام 2015.

ولقى الرضيع علي دوابشة - 18 شهرا، ووالداه حتفهما بعدما اشتعلت النيران في الغرفة أثناء نومهم بها. وأصيب شقيق الطفل، ويدعى أحمد - 4 سنوات، بجروح خطيرة ولكنه نجا.

وقام المستوطن بالجريمة انتقاما لمقتل إسرائيلي قبل ذلك بشهر، وقد أثار الحادث غضبا دوليا.

وفي مايو، أُدين بن أوليئيل، وهو متزوج وأب لطفل واحد، بينما أبرم شريك له، كان قاصراً وقت وقوع الحريق العمد، صفقة إقرار بالذنب مع الادعاء.

وقالت هيئة المحكمة المشكلة من 3 قضاة، وفقا للبروتوكول: "يدفع المتهم اليوم ثمن الأعمال الخطيرة التي ارتكبها في ليلة 31 ديسمبر عام 2015".

وأوضح القضاة أن بن أوليئيل يجب أن يقضي عقوبة السجن مدى الحياة على التوالي وليس بالتوازي، وذلك نظير كل روح أزهقها.

وقال حسين دوابشة، جد الصبي الذي قُتل، إنه لا يستطيع التعبير عن مشاعره لدى سماع الحكم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق