الكتاني : المغاربة يعانون جراء تخفيض رواتبهم و البرلمانيون والوزراء وكبار الموظفين يتمتعون بالرواتب السمينة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أحمد اركيبي

انتقد الخبير الاقتصادي عمر الكتاني عدم انخراط الوزراء والبرلمانين وكبار موظفي الدولة في التضامن مع الطبقة الفقيرة المتضررة من جائحة كورونا عبر تخفيض الرواتب الشهرية .


وعبر الكتاني في تصريح خص به موقع “نون بريس” عن استغرابه من تخفيض أجور عدد كبير من الموظفين متوسطي الدخل في القطاع الخاص وما سببه ذلك من تداعيات اجتماعية لآلاف الأسر في حين لازال البرلمانيون والوزراء ينعمون بالرواتب السمينة في غياب إرادة حقيقة لدى هؤلاء للانخراط بشكل طوعي في التخفيض من أجورهم خلال هذه الفنرة الحرجة التي تمر منها البلاد .


وأوضح المتحدث أن المسؤولين المغاربة يفتقدون لثقافة التطوع والتكافل ويعانون من غياب مفهوم المسؤولية الاجتماعية تجاه الطبقات المسحوقة وهو ما يترجمه غياب الزيارات الميدانية للوزراء والبرلمانين للمناطق التي تعاني ساكنتها بفعل تداعيات جائحة كورونا .


وأكد الكتاني أن غياب التضامن الاجتماعي في الدولة ينمي الحقد الاجتماعي والشعور بالظلم لاسيما وأن جائحة كورونا عمقت من معاناة الطبقات الفقيرة وزادت في تفقيرها في حين أن وضع المسؤولين الكبار داخل الدولة لم يطله أي تغيير حيث لازالو ينعمون بنفس الامتيازات والرواتب ويعيشون الرفاه الاجتماعي .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق