قصة ثأر مروعة في مدينة إب ... القاتل قيادي حوثي والضحية إمرأتان وطفل و 6 آخرين من أسرة واحدة ” تفاصيل”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لقي ستة مواطنين مقتلهم أثناء عودتهم من محافظة إب إلى منطقة السحول بوابل من الرصاص أطلق على مركبتهم من قبل مسلحين على درجات نارية .

وقال مصدر خاص لـ"المشهد اليمني"، إن المغدور بهم الستة من أسرة بني الدغرير من مواطني منطقة السحول في محافظة إب، كانوا على متن سيارتهم عندما تعرضوا لوابل من النيران من قبل مسلحين كانوا على متن دراجات نارية أثناء عودتهم إلى مدينة السحول.

وفي التفاصيل قال المصدر أن الحادثة ليست سوى تداعيات لقضية سطو حوثي على أرض كانت لأسرة المغدور بهم من قبل قيادي حوثي في منطقة السحول.

وأوضح المصدر أنه قبل عامين أقدم قيادي حوثي على بسط نفوذه على إحدى الأراضي التابعة لبني الدغرير في منطقة السحول وأقدم على قتل أحد أفراد الأسرة .

وتم إلقاء القبض على القيادي الحوثي وايداعه في السجن لفترة وجيزة ثم إطلاق صراحة من قب لالميليشيا التي ينتمي إليها لتقوم أسرة بني الدغرير بقتله ثأراً لإبنهم.

واستمرت القضية منذ ذلك الحين حتى أقدمت أسرة القيادي الحوثي على الهجوم على أسرة بني الدغرير وقتلوا إمرأتين وطفل وأحرقوم ممتلكات وسيارات بني الدغرير ونهبوا ما يمتلكون من أموال .

وبعد أربعة أيام من هذا الهجوم قامت أسرة القيادي الحوثي بالهجوم مرة أخرى على سيارة تابعة لبني الدغرير وإطلاق الرصاص عليها وكان على متنها ستة أفراد من الأسرة أردوهم جميعاً .

وتشهد محافظة إب انفلات أمني وإدارياً تحت حكم ميليشيا الحوثي ، إرتفعت خلاله نسبة الجرائم والحوادث وقضايا الثأر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق