بوريل: لدينا إمكانية للتوصل إلى توافق ليبي – ليبي وبهذا نقطع طريق توريد الأسلحة إلى ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ليبيا – اعتبر الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنه لولا إعلان القاهرة لتسوية الأزمة الليبية والضغوط السياسية المصرية لما كان لوقف إطلاق النار في ليبيا أن يحدث.

بوريل وخلال مؤتمر صحفي بالقاهرة أمس الخميس مع وزير الخارجية المصري سامح شكري وفقا لما نقلته وكالة “سبوتنيك”الروسية قال: “أود أن أثمن دور مصر في وقف إطلاق النار في لبيبا ولولا إعلان القاهرة ما تحقق وقف إطلاق النار، وقد مارست مصر ضغوطا سياسية في هذا الشأن”.

وأضاف:”لدينا إمكانية وفرصة للتوصل إلى توافق ليبي ليبي وبهذا نقطع طريق توريد الأسلحة إلى ليبيا”، مشيرا إلى أنه لم يتم احترام وقف إطلاق النار في ليبيا بشكل كامل والاتحاد يبذل جهده لمنع توريد الأسلحة إلى ليبيا من خلال عملية إيريني والأمم المتحدة مسؤولة عن التحكم في منع التوريد برا وبحرا وتم تحقيق بعض النجاح في هذا الشأن.

وبدوره ،قال وزير الخارجية المصري سامح شكري:”رؤيتنا لم تتغير في الأزمة الليبية حول حل سلمي ليبي-ليبي مستمد من اتفاق الصخيرات وقرارات مجلس الأمن ومخرجات مسار برلين”، مضيفا أن مصر تتواصل بشكل مكثف مع الشركاء الأوروبيين لإيجاد الحلول المناسبة للوضع في ليبيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق