ألغى زيارته قبل الانفجار... القاضي صوان استمع إلى دياب في قضية المرفأ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

استمع المحقق العدلي القاضي فادي صوان، أمس الخميس، إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان #دياب، في قضية انفجار #مرفأ_بيروت، في السرايا الحكومية، وذلك ضمن التوجه القضائي للاستماع إلى مسؤولين سياسيين، بعد التحقيق مع أكثر من عشرين شخصاً، وإصدار مذكرات توقيف بحقهم الشهر الماضي.

وكان القاضي فادي صوان قد استجوب يوم الثلثاء الماضي مسؤول المخابرات في المرفأ العميد أنطوان سلوم، والرائد في أمن الدولة جوزف النداف، والرائد في الأمن العام شربل فواز، والرائد في الأمن العام داود فياض، وأصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم جميعاً، بناء على طلب النيابة العامة التمييزية.

ونسب موقع "بلومبيرغ" إلى مسؤول قضائي أنّ صوان ركز على التوجيهات التي أعطاها دياب للسلطات في ما يتعلّق بمخزون نيترات الأمونيوم الذي بقي في المرفأ منذ أواخر عام 2013 حتى انفجار بيروت في الرابع من آب.

وقال إنّ المحقق سأل دياب أيضاً عن سبب إلغائه زيارة كانت مقررة له إلى المرفأ قبل أسابيع من الانفجار.

ومن المقرّر أن يستجوب صوان وزراء الأشغال العامة والمال في الحكومات منذ أفرغت سفينة شحن نيترات الأمونيوم. وقد أصدر 25 مذكرة توقيف بحق مسؤولين في الموانئ والجمارك، بمن فيهم رؤساء الجمارك اللبنانية السابق والحالي.

وفي 20 تموز الماضي، أرسل الملف الرسمي الخاص بنيترات الأمونيوم إلى دياب الذي طلب من مجلس الدفاع الأعلى النظر فيه. وبعد ذلك بأربعة أيام أحاله المجلس على وزارة الأشغال العامة، الجهة المسؤولة عن عمليات الموانئ، ووزارة العدل، وفق وثائق قدمها ديوان رئيس الوزراء.

وتلقّت وزارة الأشغال الوثائق قبل ساعات فقط من الانفجار. وعزا مكتب دياب التأخير في وصوله إلى الإغلاق الناجم من فيروس #كورونا.

بعد شهر من الانفجار... "النهار" ما زالت تلملم الجراح


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق