هنية ببيروت: لقاءات ستة أيام تعويضاً عن مؤتمر ممنوع

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
هنية ببيروت: لقاءات ستة أيام تعويضاً عن مؤتمر ممنوع, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 11:58 صباحاً

ليس تفصيلاً أن يزور رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية، لبنان في هذه المرحلة الدقيقة. سواء لجهة الوضع اللبناني الداخلي والأزمة التي يعانيها البلد على صعيد العلاقات الدولية، أو لجهة دقة المرحلة السياسية، في ظل عمل بعض الدول العربية للذهاب إلى تطبيع علاقاتها مع العدو الإسرائيلي. للزيارة مؤشرات عديدة، أولها أن لبنان لا يزال في قلب دعم القضية الفلسطينية، وربما ملاذ الفلسطينيين الأخير، للتأكيد على حقهم في مواجهة صفقة القرن ورفض سياقات التطبيع كلها.

منع مؤتمر
زيارة هنية هدفها المشاركة في مؤتمر عام وجامع للفصائل الفلسطينية كلها، كان يفترض أن يعقد في بيروت لمواجهة صفقة القرن والتطبيع العربي الإسرائيلي. وذلك في إطار الجهود المبذولة لتوحيد الموقف الفلسطيني رفضاً لكل هذه التطورات، وتمسكاً بحل الدولتين ودولة فلسطينية عاصمتها القدس.
حسب المعلومات فإن ضغوطاً كبيرة من قبل الدولة اللبنانية مورست على الفصائل الفلسطينية. وقد حصل تنسيق لبنان مع السفارة الفلسطينية في بيروت لمنع عقد مثل هذا المؤتمر. هذا الضغط يأتي بدوره نتيجة ضغوط دولية مكثفة على الدولة اللبنانية لعدم تسهيل عقد مثل هذا المؤتمر على أراضيها. الأمر الذي قد يعرضها إلى مزيد من الضغوط والعقوبات.

وعليه سيعقد يوم غد الخميس لقاء في السفارة الفلسطينية في بيروت اجتماعاً للأمناء العامين لفصائل العمل الوطني الفلسطيني خارج لبنان، بالتزامن مع انعقاد اجتماع الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني الفلسطينية، في مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله، للأمناء وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمركزية لحركة فتح، داخل فلسطين. وقد استمرت الاتصالات اللبنانية الفلسطينية لمجانبة أي حرج قد ينجم عن هذا اللقاء.

نصرالله والمخيمات 
في المقابل، فإن الرسالة السياسية قد وصلت من بيروت في ظل زيارة هنية، خاصة لجهة اللقاءات التي سيعقدها. وحسب ما تشير المعلومات، فإن هنية سيلتقي بأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، وذلك للبحث في تنسيق المواقف للمرحلة المقبلة ومواجهة صفقة القرن، وكل التطورات في الداخل الفلسطيني وفي قطاع غزة، والوضع في لبنان وتحديداً في الجنوب.

زيارة هنية إلى بيروت لن تقتصر على اليوم الذي حدد فيه موعد عقد المؤتمر، بل ستستمر لستة أيام، ولديه برنامج متكامل لعقد لقاءات سياسية مع المسؤولين اللبنانيين، أو زيارته إلى عدد من المخيمات، وسيكون التركيز في الزيارة واللقاءات على التكامل اللبناني الفلسطيني، في الحفاظ على الوحدة اللبنانية والأمن والاستقرار في لبنان، والتشديد على أن المخيمات الفلسطينية لن تكون مقراً أو مستقراً لأي عمل أمني يهدد السلم اللبناني.

سلسلة لقاءات
وقد بدأ هنية زيارته بلقاء كل من رئيس مجلس النواب نبيه برّي، ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب. على أن يلتقي مساء غد بالأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في سفارة دولة فلسطين. أما الجمعة، فسيزور المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم. ثم يزور مقبرة الشهداء في بيروت، يليه لقاء شبابي نخبوي. ويزور هنية يوم السبت كل من مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، والأمين العام للجماعة الإسلامية عزام الأيوبي. ويخصص هنية يوم الأحد لزيارة مخيم عين الحلوة. وفي اليوم الأخير، نهار الاثنين، يلتقي هنية رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق