تحيا تونس و سليم العزابي أكبر الخاسرين من التحوير الوزاري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
تحيا تونس و سليم العزابي أكبر الخاسرين من التحوير الوزاري, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 11:13 صباحاً

تحيا تونس و سليم العزابي أكبر الخاسرين من التحوير الوزاري

نشر بوساطة بلال بو علي في الخبير يوم 04 - 09 - 2020

128403
حزب تحيا تونس، حزب بني بانتهازية كبيرة من ضلع نداء تونس و قد ساهم بصفة كبيرة في تلاشي و إندثار نداء تونس، فتحيا تونس عبارة عن توليفة تضم كل من نواب مستقلون ومستقيلون من كتلتي حركتي مشروع تونس ونداء تونس ونواب من كتلة الاتحاد الوطني الحر.
كان الشاهد يضن أن عملية الوصول إلى كرسي الحكم ستكون سهلة خاصة بعد أن كان على رأس الحكومة، حيث أتاح له منصبه ذاك التغلغل في اواصر البلاد و مفاصلها و الإطلاع على كل شاردة و واردة، لكن شاء القدر أن تنكسر الصورة المزيفة للشاهد التي كانت فعلا مجرد صورة لا غير، و سقطت كل التكهنات، ففي الإنتخابات التشريعية لم يحصل حزبه سوى 10 أصوات دون غير، أما في الإنتخابات الرئاسية فقد تقلد الشاهد المرتبة الخامسة و هذه المرتبة تكاد تكون مخزية لرئيس الحكومة الذي رأى في نفسه ما لم يراه فيه غيره، زد على ذلك كل تلك المبالغ الضخمة و المهولة التي امتلكها الحزب و سخرها كجندي من جنوده من أجل الوصول إلى أعلى مراتب الحكم و هي رآسة الجمهورية… و لكن كل هذا كان مجرد أضغاث أحلام ما لبثت إلا أن اصطدمت بالواقع و تحطمت إلى ألف قطعة و قطعة..
و بالرغم من كل هذا تمسك الشاهد و حزبه بجبة الشيخ و نعله، فمكنهم من منصب وزاري لمديرهم التنفيذي "سليم العزابي" الذي كان وجوده شفافا كعدمه إذ لم يحقق وزير الاستثمار والتعاون الدولي شيئا يذكر فيحمد و لم يترك أي أثر يدل على حسن توليه لمنصبه.
يبدو أن حزب تحيا تونس يسير نحو الإندثار.. و هذا الإندثار سببه ضعف حزب النهضة و ما إنتشر مؤخرا من أخبار دارت على ألسنة التونسيين مفيدة بمغادرة أعضاء و منخرطي حزب المبادرة من تحيا تونس، و هذا الأمر إن حدث فسيصبح تحيا تونس هيكلا فارغا تصفر فيه الريح من كل صوب و حدب.

.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق