الجهاد: إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي على صحيفة "شارلي ايبدو" تطرف وإرهاب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الجهاد: إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي على صحيفة "شارلي ايبدو" تطرف وإرهاب, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 10:52 صباحاً

رام الله - دنيا الوطن

أكدت حركة الجهاد الإسلامي، أن إعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد على صحيفة "شارلي ايبدو" تطرف وإرهاب.

وقالت الحركة في بيان لها، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، إنها تتابع بكل غضب واستنكار هذا العداء المتكرر للصحيفة الفرنسية المذكورة، "الذي نرى فيه إمعانا في الإرهاب والتطرف بقصد تغذية العنصرية والكراهية بين مختلف المجتمعات، وإعلان حرب بموافقة المسئولين الفرنسيين، على أمة محمد، ووصفة خطيرة لإشعال وإذكاء نار الفتنة في شتى أنحاء الأرض".

وأعلنت الحركة رفضها وإدانتها الشديدين لتصريحات الرئيس الفرنسي "ماكرون" الذي رفض إدانة نشر الرسوم المسيئة مدعيا أنها حرية رأي وتعبير، إنها لتصريحات وقحة وحاقدة وتنم عن معايير مزدوجة وفاسدة وسقوط أخلاقي، ونحمله مسؤولية تغذية الكراهية.  

وبحسب بيان الحركة، فإن ما قامت به الصحيفة الفرنسية لم يكن نابعا من الحرية الشخصية أو حرية الرأي والتعبير، ولكنه انعكاس للحقد على الإسلام والمسلمين، فهي قد اختارت أعظم قدوة للأمة الإسلامية، واعتدت عليه وعلى أتباعه في شتى بقاع الأرض عبر صفحاتها التي تعج بالفساد والتطرف.رافضة نشر أي رسوم أو أخبار أو صور أو مقالات، عبر أي وسيلة إعلامية في العالم، تسيء للدين الإسلامي الحنيف، أو تُنقصُ من قدر النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أو قدر أي من الأنبياء، عليهم السلام جميعا.

ودعت المسلمين في كل دول العالم إلى إعلان رفضهم الإساءة للنبي، مع الحذر من الانزلاق إلى مستنقع الفتن، ومراعاة الالتزام بأخلاق الدين الإسلامي الحنيف، والاقتداء بالنبي الكريم.

وطالبت المنظمات و الهيئات التي تدعي حماية الحقوق والأمن ومحاربة الكراهية والارهاب، بالوقوف عند مسئولياتها، والجهر بموقف رافض ومستنكر للإرهاب والتطرف الذي تمارسه الصحيفة الفرنسية ، وإلا، فهي شريكة في تغذية التطرف والعنصرية، ومعول هدم للمجتمعات بمختلف قناعاتها وانتماءاتها.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق