حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يلتقي سفير موريتانيا بدمشق

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حموده صباغ رئيس مجلس الشعب يلتقي سفير موريتانيا بدمشق

الثلاثاء, 30 حزيران, 2020


استقبل السيد حموده صباغ رئيس مجلس الشعب السيد اعْلِ ولد أحمدُو سفير الجمهورية الإسلامية الموريتانية بدمشق ظهر اليوم بمناسبة انتهاء مهامه في الجمهورية العربية السورية ، حيث أعرب السيد رئيس مجلس الشعب باسمه وباسم أعضاء مجلس الشعب عن مشاعر المحبة والاحترام للشعب الموريتاني الشقيق مثنياً على مواقفهم المساندة لسورية في ظل الحرب الممنهجة الظالمة والاستهداف على كافة الأصعدة والقرارات الجائرة احادية الجانب ضد الشعب السوري .
ولفت السيد رئيس المجلس أن الشعب السوري اتخذ قراره بالمقاومة بقيادة السيد الرئيس المفدى بشار الأسد الذي أكد على الدوام أن ثمن المقاومة أقل من ثمن الاستسلام بكثير ، مضيفاً أنه بفضل تضحيات شهدائنا الأبرار ودمائهم الزكية وبطولات الجيش العربي السوري الباسل ومساعدة أصدقائنا حافظنا على قرارنا المستقل وسيادتنا وتصدت سورية لمحاولات إركاعها وهي مستمرة حتى تحقيق النصر النهائي.
كما شكر السيد رئيس مجلس الشعب السفير الموريتاني على جهوده خلال السنوات الماضية في تمتين وتعزيز وتوطيد العلاقات السورية الموريتانية اضافة إلى اهمية الاستمرار في التنسيق بين البرلمانين في المحافل العربية والإقليمية والدولية، متمنياً الخير والازدهار للشعب العربي الموريتاني الشقيق المحب والداعم لشقيقه الشعب السوري.

من جانبه عبر السيد اعْلِ ولد أحمدُو سفير موريتانيا بدمشق عن شكره لهذا اللقاء وعن مشاعر السعادة التي غمرته خلال مهامه في ربوع العاصمة دمشق، مؤكداً أن موريتانيا شريك لسورية في الصمود وأن العلاقة بين الشعبين قديمة وأصيلة ومتجذرة مشيراً إلى أن الشعب الموريتاني داعم لشقيقه السوري في كافة المجالات ويتمنى لسورية دوماً التعافي والعودة إلى سابق عهدها في الاستقرار والأمان وتجاوز العقوبات الظالمة والجائرة التي فرضتها عليه قوى الاستكبار العالمي .

بدورهم عبر أعضاء لجنة الأخوة البرلمانية السورية الموريتانية عن شكرهم وامتنانهم لمواقف موريتانيا شعباً وحكومة التي ورغم كل الضغوطات التي مورست عليها لم تقطع علاقاتها بسورية وكان هناك تواصل ولقاءات مستمرة متمنين افتتاح المركز الثقافي السوري في نواكشوط وتفعيل الاتفاقية الثقافية بين سورية وموريتانيا وتطوير العلاقات الاقتصادية إلى مستويات أعلى .
وفي نهاية اللقاء قدم السيد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ درع تذكاري للسيد السفير تقديراً وتثميناً للدور الذي قام به على مستوى العلاقات السورية الموريتانية أثناء فترة تعيينه سفيراً لبلاده في دمشق متمنيا له التوفيق في مهامه المقبلة.

حضر اللقاء السادة أعضاء مكتب المجلس والسادة رئيس وأعضاء لجنة الأخوة البرلمانية السورية الموريتانية .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق