الارشيف / أخبار عربية

واشنطن تصنّف جماعة روسية تُمجد تفوق البيض «مجموعة إرهابية»

صنفت الولايات المتحدة الأميركية مجموعة قومية متطرفة مقرها روسيا تدعى الحركة الإمبريالية الروسية منظمة إرهابية، بحسب ما قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأميركية لرويترز امس.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في أحدث تقرير سنوي لها عن الإرهاب إن الإرهاب بدوافع عرقية زاد بمعدل مثير للقلق في 2018 في جميع أنحاء العالم وكذلك في الولايات المتحدة.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إضافة مجموعة تمجد فكرة «تفوق العرق الأبيض» على قائمة الإرهاب الأميركية.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد قالت في أحدث تقرير سنوي لها عن الإرهاب إن «الإرهاب بدوافع عرقية» زاد بمعدل مثير للقلق في 2018 في جميع أنحاء العالم وكذلك في الولايات المتحدة.

ويطلق أعضاء «الحركة الإمبريالية الروسية» على أنفسهم وصف «القوميين الروس الأرثوذكس»، وهم ينادون بإعادة الملكية في روسيا وبوضع مصالح الشعوب الروسية والأوكرانية والبيلاروسية أولا.

وبوضع هذه الحركة على قائمة الإرهاب الأميركية، ستعمل الخزانة الأميركية على تجميد أي أصول لها في أميركا، كما ستحظر على المواطنين الأميركيين التعامل معها.

واعتبرت الخارجية أن «يدي الحركة الإمبريالية الروسية ملطخة بدماء أناس أبرياء»، مذكرة بسلسلة هجمات شنها في أواخر عام 2016 في مدينة غوتنبرغ في السويد عضوان من الحركة تلقوا تدريبات شبه عسكرية في روسيا.

وكانت السلطات السويدية قد أوقفت وحاكمت المنفذين. وقال المدعي العام السويدي حينها أن «الحركة الإمبريالية الروسية» مسؤولة عن تطرف المهاجمين وتدريبهم مما سمح لهم بشن الهجمات.

وقال ناثان سايلز منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية «هذه هي المرة الأولى التي تصنف فيها الولايات المتحدة واحدة من جماعات تفوق العرق الأبيض منظمة إرهابية، ما يوضح مدى جدية الإدارة في التعامل مع هذا التهديد».

وأضاف سايلز ان الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء تصاعد عنف جماعات تفوق العرق الأبيض في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الهجمات ضد المسلمين في كرايستشيرش في نيوزيلندا، وضد ذوي الأصول الاسبانية في الباسو في تكساس.

المصدر
جريد الأنباء الكويتية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا