الارشيف / أخبار عربية

الجيش اليمني يحكم السيطرة على جبال قشعان بالجوف

شن الجيش اليمني في محافظة الجوف هجوماً على سلسلة جبال قشعان المطلة على وادي سلبة، والتي سقطت مباشرةً في أيدي قوات «المحور الشمالي»، في عملية نوعية باغتت الحوثيين وأجبرتهم على العودة إلى مواقعهم التي تحصنوا فيها. ودارت معارك عنيفة تكللت بإحكام الجيش السيطرة على جبل قشعان بشكل كامل وأجزاء واسعة من وادي سلبة، بينما تكبدت ميليشيات الحوثي خسائر باهظة في الأرواح والعتاد.

وجاء هذا التقدم بإسناد وتغطية كاملة من طيران تحالف دعم الشرعية. وأدت المعارك إلى وقوع عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، وتدمير 3 عربات عسكرية في أعالي جبل قشعان.

وأكد العميد هيكل حنتف، قائد «المحور الشمالي»، أن «جبل قشعان تمت استعادته بالكامل، وكذلك جميع التباب التي تقع في محيطه»، مضيفاً أن «العملية كانت خاطفة ومتأنية ومدروسة وشاركت فيها وحدات من ألوية المحور الشمالي». وتواصل قوات الجيش اليمني تأمين المواقع التي سيطرت عليها والضغط على ميليشيات الحوثي والتقدم تجاه مركز مديرية برط. وتكمن أهمية سلسلة جبال قشعان الاستراتيجية في أنها تتوسط وادي سلبة الذي توجد فيه قبائل دهم الرافضة لوجود ميليشيات الحوثي فيه كونها قبائل داعمه للشرعية وكثير من أبنائها يقاتل في صفوف الجيش اليمني.

وهاجمت الميليشيات، قرية «المصاقرة» بمديرية الحدا في محافظة ذمار، بمختلف أنواع الأسلحة، وفرضت حصاراً خانقاً على القرية قبل اقتحامها، عقب اشتباكات مع مسلحي القبائل.

وأفادت مصادر قبلية، أن مواطناً على الأقل قُتل وأصيبت ثلاث نساء وطفل في القصف الذي شنته ميليشيات الحوثي على قرية المصاقرة، مؤكدةً أن الميليشيات قصفت القرية بشكل عشوائي، ما أدى إلى احتراق 3 منازل، حسبما ذكرت «العربية نت».

(وكالات)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا