أم تُوثق لحظات احتضار ابنتها الحامل بمستشفى المنيا الجامعي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 الأم تتهم الأطباء بالإهمال.. ومصدر بالمستشفى: الواقعة قيد التحقيق

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مقطع فيديو لمتوفية علي سرير داخل مستشفي النساء والتوليد الجامعي بحرم جامعة المنيا، وإلى جوارها والدتها التي انفجرت في البكاء واتهمت إدارة المستشفى والأطباء بالإهمال والتسبب في وفاتها.

 

كما تداول رواد الموقع عددًا من الفيديوهات للمتوفية، وثّقتها والدتها لحظة احتضارها، ووفاتها وهي حامل داخل إحدى غرف مستشفى النساء والولادة التابعة لجامعة المنيا والمعروفة بمستشفى "سوزان"، وسط مطالب بالتحقيق السريع في الواقعة ومحاسبة المقصرين، ويظهر في الفيديو صراخ الأم وسط إحتضار ابنتها الحامل، ومناشدتها للأطباء بالتدخل، بينما تخلو غرفة ابنتها من الأطباء أو التمريض.

 

ونشرت صفحة "أصدقاء وزارة الصحة" بالفيس بوك، مقطع الفيديو، ومنشور يتضمن بلاغًا إلى وزير الصحة والنائب العام على لسان الأم جاء فيه: "عايزة حد يجيب لى حق بنتى اللى أتوفت فى مستشفى سوزان مبارك بالمنيا، وهى حامل يعنى روحين راحوا بسبب إهمال المستشفى".

 

وبحسب البوست المنتشر علي مواقع التواصل، فإن السيدة المتوفاة تُدعي "إيمان"، دخلت مستشفى النساء والتوليد قبل 4 أيام، وهي حامل في الشهر الأخير، ولم تجد طبيبا يُناظر الحالة، بسبب تنصلهم من المسؤولية: "دى مش تبعى.. دى مش تخصصى.. دى تبع الاستقبال".. # حق-إيمان - لازم-يرجع#.

 

في المقابل قالت مصادر بجامعة المنيا، إنه يتم حاليا فحص الواقعة وإعداد تقرير مفصل بها وحال صحتها، والتأكد من وجود شبهة إهمال سيتم إتخاذ الإجراءات اللازمة، وسيتم إصدار بيان بجميع الحقائق والتفاصيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق