بجملة مختصرة.. نهى العمروسي تكشف تهمة ابنتها في قضية «الفيرمونت»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الموجز  

علّقت الفنانة نهى العمروسي على حبس ابنتها نازلي في القضية المعروفة إعلامياً بـ "جريمة الفيرمونت".

وكتبت الفنانة تدوينة عبر حسابها الشخصي على موقع "فيس بوك"، قائلة: "تهمة نازلي بنتي الحقيقية إنها حاولت تنصر العدل ضد الظلم".

وواصلت جريمة اغتصاب فتاة بفندق الفيرمونت، على يد 8 شباب، تصدرها اهتمامات الرأي العام المصري، بعد القبض على عدد من المتهمين في القضية، بينهم نجلة الفنانة نهى العمروسي.

وأمرت النيابة العامة، في بيان، الإثنين، بحبس ثلاثة متهمين وإخلاء سبيل آخرِين على ذمة التحقيق معهم في وقائع أخرى مرتبطة بالتحقيق في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نَيل سيتى).

كما أمرت النيابة العامة، بحبس ثلاثة متهمين أربعة أيام احتياطيًّا، وإخلاء سبيل ثلاثة آخرين إذا ما سدد كلٌّ منهم ضمانًا ماليًّا قدره مئة ألف جنيه، وآخر بضمان محلِّ إقامته، وذلك على ذمة التحقيق معهم في وقائع اتهموا فيها بمناسبة التحقيقات الجارية في واقعة التعدي على فتاة بفندق (فيرمونت نيل سيتي).

وأمرت «النيابة العامة» بعرض المتهمين على «الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية» بـ«مصلحة الطب الشرعي»؛ لتحليل عينات منهم بيانًا لمدى تعاطيهم مواد مخدرة، وتوقيع الكشف الطبي على اثنين منهم، وأرسلت «النيابة العامة» هواتف ضُبطت بحوزتهم إلى «الإدارة العامة للمساعدات الفنية» بـ«وزارة الداخلية» لتفريغ ما تحويه من مواد مختلفة، واسترجاع ما حُذف منها، وكذا تفريغ المحادثات المجراة عبر تطبيقات التواصل المحملة عليها، وجارٍ استكمال التحقيقات.

قررت النيابة العامة حبس نازلي مصطفى كريم ابنة الفنانة نهى العمروسي، 4 أيام على ذمة التحقيق في قضية اغتصاب فتاة بفندق الفيرومنت.

وفي أول تعليق لها، قالت نهى العمروسي: "بنتي متجوزة واحد من المتهمين بالاغتصاب، وفيه محاولة للانتقام منها وعايزين يدخولها في القصة، وأنا مش عايزة أقول اسمه دلوقتي ولا هو ابن مين، بس اللي أقدر أقوله إنه هارب في لندن حاليًا خوفا من القبض عليه".

وأضافت في تصريحات لجريدة "الوطن": "بنتي أصلا كانت شاهدة في القضية، ومعرفش إيه حصل معاها وتحولت لمتهمة إزاي".

وفي سياق متصل، قالت العمروسي في تصريحات لـ"مصراوي":"مش عايزا أتكلم في هذا الموضوع دلوقتي، ولكن لازم الجميع يعرف إن بنتي بريئة وتم الزج بها في تلك القضية من جهة بعض أهالي المغتصبين "أصحاب النفوذ"، بحسب تعبيرها.

وتابعت: "أنا مش عايزة أتكلم عشان لو اتكلمت ولو قولت اللي عندي الدنيا هتتقلب، بس لو بنتي حصلها حاجة من القضايا واللي أهالي المغتصبين ملفقينها لها، لأن عندهم نفوذ وسُلطة كبيرة أوي، وخصوصًا بعد اللي حصل لبنتي ده أنا اتأكدت".

واختتمت حديثها قائلة: "لو بنتي حصلها حاجة واستمر الظلم عليها، اقسم بالله ما هسكت والكلام اللي هقوله هيفجر الدنيا، إن شاء الله ربنا هينصرنا".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق