دولة مسلمة تقرر افتتاح سفارة بـ إسرائيل في القدس المحتلةاليوم الجمعة، 4 سبتمبر 2020 07:51 مـ   منذ ساعة 14 دقيقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، التوصل لاتفاق بين إسرائيل وكوسوفو، على تطبيع العلاقات بينهما، كما أعلن أن الوساطة الأمريكية، نجحت في قرار صربيا بنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس بحلول يوليو 2021.


ويجري رئيس وزراء، كوسوفو عبدالله هوتي، والرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، محادثات في البيت الأبيض، تتناول العلاقات الاقتصادية بين بلديهما، حيث تأمل إدارة الرئيس دونالد ترامب أن يؤدي ذلك الى إذابة الجليد بين الطرفين.


وتأمل الولايات المتحدة من المحادثات التي توسط فيها مستشار ترامب الخاص ريتشارد جرينيل، أن يتمكن الطرفان من وضع اللمسات الأخيرة على مقترحات لفتح الطرق والسكك الحديدية والاتصالات الجوية بينهما، بما يؤدي- وفق جرينيل- إلى تعزيز الاقتصادين.

موضوعات ذات صلة


وقال الرئيس الأمريكي: "نجاحنا بتطبيع العلاقات الاقتصادية بين كوسوفو وصربيا خطوة حيوية للسلام "
ومن جهته، أعلن رئيس الوزراء نتنياهو، أن إسرائيل وكوسوفو اتفقتا على إقامة علاقات دبلوماسية بينهما، وقال إن هذه هي أول دولة أوروبية ذات أغلبية مسلمة تفتح سفارتها لدى إسرائيل في القدس المحتلة.
ويمثل المسلمون ما نسبته أكثر من 95 % من سكان جمهورية كوسوفو، وهي الدولة الأولى في دول البلقان من حيث عدد المسلمين.


ووجه نتنياهو الشكر للرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، على تعهده بنقل السفارة الصربية إلى القدس بحلول يوليو 2021.


وقال نتنياهو: "أتوجه بالشكر إلى صديقي الرئيس ترامب على مساهمته في هذا الانجاز. سنواصل جهودنا من أجل أن تقوم دول أوروبية أخرى بنقل سفاراتها إلى القدس".
الجدير بالذكر أن جمهورية كوسوفو، هي دولة معترف بها جزئيا في جنوب شرق أوروبا، وهي تعيش في نزاع مع جمهورية صربيا، وموضع نزاع إقليمي أيضا.


وتبلغ مساحة كوسوفو 10887 كليومتر مربع، وتقع في منطقة البلقان. ويحد الدولة الحبيسة كل من مقدونيا من الجنوب الشرقي، فيما يحدها من الشمال الشرقس صربيا والجبل الأسود من الشمال الغربي وألبانيا من الجنوب.


وكان اقليم كوسوفو تابع لصربيا لكنه اعلن الانفصال عنها في 17 فبراير 2008، وهو ما رفضته حكومة صربيا المركزية وروسيا، فيما أيدته الولايات المتحدة وعدد من دول الإتحاد الأوروبي وتركيا والسعودية والبحرين واليمن والإمارات.


دعت روسيا إلى جلسة عاجلة بمجلس الأمن الدولي، وفي التصويت على الاستقلال، اعترفت 98 دولة باستقلال الاقليم، لتصبح عضوا في الأمم المتحدة، وهو الامر الذي يتطلق اعتراف 97 دولة فقط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق