لبنان ينجو من كارثة جديدة بسبب تسرب وقود الطائراتاليوم الجمعة، 4 سبتمبر 2020 07:36 مـ   منذ ساعة 11 دقيقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قبل مضى شهر على حادث انفجار مرفأ بيروت الذي راح ضحيتها عشرات الشهداء وإصابة الآلاف، كادت أن تعصف كارثة جديدة بمطار بيروت الدولي بعد تسرب للوقود ، حيث سلطت فضائية "سكاي نيوز عربية"، الضوء على كارثة تسرب آلاف الليترات من الوقود من الانابيب التي تزود الطائرات.

وأشارت "سكاي نيوز عربية" إلى أن آلاف الليترات من الوقود تسربت من الأنابيت التي تزود الطائرات بالوقود بسبب ثقب فيها مما يشكل خطرا على السلامة العامة وهدرا للمال العام.

من ناحية أخرى، أظهرت وثائق اطلعت عليها رويترز، أن مسؤولين أمنيين لبنانيين حذروا رئيس الوزراء اللبناني يوليو الماضي من أن وجود 2750 طنا من نترات الأمونيا في مخزن بمرفأ بيروت يمثل خطرا أمنيا ربما يدمر العاصمة إذا انفجرت تلك المواد. وأكدت مصادر أمنية ذلك أيضا.

موضوعات ذات صلة

وبعد ما يزيد قليلا على أسبوعين من التحذير وقع الانفجار الهائل الذي محا معظم المرفأ وأسفر عن مقتل 163 شخصا وإصابة ستة آلاف آخرين ودمر حوالي ستة آلاف بناية.

وتضمن تقرير من المديرية العامة لأمن الدولة عن الأحداث التي أدت إلى الانفجار إشارة إلى رسالة أرسلت بالبريد الخاص إلى الرئيس ميشال عون ورئيس الوزراء حسان دياب في 20 يوليو.

ورغم أن مضمون الرسالة لم يكن ضمن التقرير الذي اطلعت عليه رويترز فقد قال مسؤول أمني كبير إنها تلخص ما توصل إليه تحقيق قضائي بدأ في يناير خلص إلى ضرورة تأمين المواد الكيماوية على الفور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق