حقيقة إلغاء مجانية التعليم في الجامعات الحكوميةاليوم الجمعة، 4 سبتمبر 2020 10:36 صـ   منذ 30 دقيقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نفى المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء، صحة ما تردد في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول إلغاء مجانية التعليم بالجامعات الحكومية بدايةً من العام الدراسي 2020-2021.

وقال المركز في تقرير الشائعات الدوري الصادر اليوم، أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء مجانية التعليم بالجامعات الحكومية بدايةً من العام الدراسي 2020-2021، مُوضحةً أنه لن يتم المساس بمجانية التعليم، باعتباره حقًا أصيلًا من حقوق المصريين يكفله الدستور والقانون، مُشددةً على اهتمام الدولة بتطوير ملف التعليم بمختلف المراحل، وتقديم خدمات تعليمية متطورة لكل المواطنين على حد سواء.

وفي إطار حرص الدولة على الارتقاء بالمنظومة التعليمية، يتم العمل على عدد من المحاور، ويتمثل المحور الأول: في رفع القدرة الاستيعابية لمنظومة التعليم العالي، من خلال التوسع في إنشاء جامعات حكومية جديدة، حيث سيشهد العام الحالي افتتاح المراحل الأولى لعدد من الجامعات الأهلية، وهي: الجلالة، والعلمين، وجامعة الملك سلمان بفروعها الثلاثة بمدن رأس سدر، شرم الشيخ، الطور، وقد تمت زيادة عدد الجامعات الخاصة والأهلية بنسبة 94.4%، لتصل إلى 35 جامعة عام 2020-2021، مقارنة بـ18 جامعة عام 2014-2015، كما بلغت الاعتمادات المالية للتوسع في إنشاء الجامعات الأهلية التابعة للجامعات الحكومية 30 مليار جنيه عام 20202021، وجار البدء في اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء 10 جامعات أهلية جديدة وهي «حلوان- أسيوط - بني سويف- بنها- أسوان- المنيا- المنصورة- قناة السويس- بورسعيد- سوهاج».
بينما يتمثل المحور الثاني: في تحسين جودة التعليم العالي والجامعات، من خلال مواصلة الجهود للارتقاء بمنظومة التعليم العالي والارتفاع بمستوى جودة مخرجاتها، والانتهاء من تحديث 80% من تطوير المناهج الدراسية لكافة التخصصات، أما المحور الثالث: فيستهدف تحسين التصنيف الدولي للجامعات المصرية، حيث تواصل الدولة خلال العام الحالي 2020-2021، تقديم الدعم للجامعات المصرية والارتقاء بترتيبها في التصنيفات الدولية، والاستمرار في العمل على تحسين ترتيب مصر في النشر الدولي.
ويستهدف المحور الرابع دعم وتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات بالجامعات، واستكمال إنشاءات الجامعة المصرية لتكنولوجيا المعلومات بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهي جامعة متخصصة في تكنولوجيا البيانات والمعلومات، في حين يتضمن المحور الخامس: تطوير المناهج الدراسية للقطاع الطبي أسوة بالطب البشري والصيدلي، مع الانتهاء من تطوير طوارئ مستشفى قصر العيني، ويستهدف المحور السادس: دعم الأنشطة الطلابية بتنفيذ خطة متكاملة لتوسيع مظلة النشاط الطلابي، تتضمن الأنشطة الفنية والرياضية والعلمية، سواء على المستوى المركزي بمعهد إعداد القادة والاتحاد الرياضي للجامعات، أو على مستوى الجامعات عبر الأسابيع الشبابية والفعاليات والأنشطة بكل جامعة على مدار العام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق