قضية فيرمونت.. هل قالت الفنانة نهى العمروسى "جوز بنتى كان بيجيبلها رجالة"؟.. تفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
اغتصاب - أرشيفية

اغتصاب - أرشيفية

الخميس، 03 سبتمبر 2020 10:00 م

مازالت التفاصيل الكاملة في قضية الفيرمونت التي تحقق فيها النيابة العامة والخاصة بواقعة اغتصاب أحدى الفتيات قبل 6 سنوات على يد مجموعة من الشباب، تحمل الكثير من المفاجآت والحكايات الصادمة التي لم يتم الإعلان عنها حتى الآن للحفاظ على سير التحقيقات.

"معلش يا ولاد الأكابر".. رضوى الشربيني تعلق على شهادات الاغتصاب الجماعي بـ"الفيرمونت"

من جانبها كتبت الفنانة نهى العمروسي، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، تعليقا جديدا عن قضية الفيرمونت، المتهمة فيها ابنتها نازلي مصطفى كريم.

16408b5467.jpg

وعلقت: "فيه جهات نشر حقيرة، بتقول تصريحات مغلوطة عن لساني، أنا ماقلتش إن جوز بنتي كان بيجيبلها رجالة، الكلام ده ماجاش على لساني".

والغريب في الأمر أن الفنانة نهى العمروسى قامت بحذف المنشو من حسابها بموقع فيسبوك بدون كشف الأسباب وراء هذا التصرف.

وعلى الرغم من أن التحقيقات مع المتهمين الذين ألقى القبض عليهم حتى الآن تسير في اتجاه واقعة اغتصاب إحدى الفتيات ، فأن هناك العديد من الأنباء التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية بشأن التحريات الأولية حول القضية أبرزت تفاصيل جديدة وصادمة.

7c96d2929a.jpg

وبحسب التحريات المزعومة فإن جريمة الفيرمونت سوف تكشف عن أكبر شبكة شذوذ بين الشباب من الجنسين و ممارسة اللواط والسحاق وانتشار الإيدز فيما بينهم في مصر.

وذكرت التحريات الأولية أن الجريمة أيضا كشفت أشهر منظمي الحفلات في مصر، مدعية أن هذا الشخص هو المنظم الحقيقي لحفلات الشذوذ والجنس الجماعي وهو أحد الشواذ و مصاب بالإيدز أيضا.

النيابة تتخذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للهاربين بقضية "فتاة الفيرمونت"

التحريات الأولية ادعت أيضا أن محامي شهير وراء التخطيط والتحريض على إظهار حفلة الفيرمونت الشاذة بالشكل الإعلامي على أنها جريمة اغتصاب جماعي لفتاة، وأنا ليست كذلك ولكن الهدف منها إنقاذ ابنة ممثلة معروفة ونجل مرشح رئاسي سابق، وأن هناك حقائق جديدة أظهرتها التحقيقات في الجريمة التي هزت الرأي العام.

202009010512321232.jpg

وزعمت التحريات أيضا أن حقيقة جريمة الفيرمونت هي أنها حفلة لمجموعة من الشواذ والجنس الجماعي، وهو ما يعني أن الفتاة متهمة بالشذوذ الجنسي وأنها مشاركة في الواقعة عكس ما يظهر حتى الآن.

وتابعت التحريات الأولية التي ما زالت قيد التحقيقات، أن ابنة ممثلة شهيرة هي عضوة حفلات الجنس الجماعي والشذوذ، مشيرة إلى أنها هي المحرك الرئيسي الاعلامي لجريمة الفيرمونت بالاتفاق مع شاذ هارب متورط في القضية، وأن تخطيطهم للواقعة بدأ بخلاف مع المذكورة وأحد أصدقائها من المشاركين في الحفلة.

وأضافت التحريات الأولية أن ابنة هذه الممثلة الشهيرة هي زعيمة شبكة الشذوذ ونشر السحاق بين الفتيات، وهي التي خططت وأخرجت حفلة الشذوذ الجنسي الجماعي بالفيرمونت على أنها جريمة اغتصاب انتقاما من صديقها عقب تركه لها.

لماذا رفضت الفنانة نهى العمروسي التعليق على اتهام ابنتها بالتورط في قضية فندق فيرمونت؟

وبحسب التحريات فإن منظم الحفلات شاذ جنسيا ومصاب بالإيدز ويمارس الشذوذ الجنسي في مختلف دول العالم وهذا هو سبب إصابته بالإيدز، زاعما أن فتاة الفيرمونت ليست ضحية ولكنها تمارس الجنس الجماعي في حفلات الشذوذ والجنس وموجه لها اتهامات بذلك.

وكانت قد نجحت الأجهزة الأمنية في ضبط بعض المتهمين، حيث أمرت النيابة العامة، بحبس أحمد زايد أحد المتهمين في القضية 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد نجاح الأجهزة الأمنية في القبض عليه أثناء محاولته الهرب خارج البلاد مثل باقي المتهمين.

وأعلنت النيابة أيضا عن حبس المتهم “عمر حافظ” احتياطيًّا على ذمة التحقيقات في الواقعة وذلك بعد إلقاء القبض عليه نفاذًا لقرار «النيابة العامة» يوم 28 من شهر أغسطس الجاري، وقد واجهته “النيابة العامة” بالاتهامات المسندة إليه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وتمكن 7 آخرين متهمين في الواقعة من الهروب إلى خارج مصر حسب ما أعلنت النيابة العامة، وأمرت باتخاذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية بحقهم، بالتعاون مع الإنتربول الدولي.

وقالت النيابة العامة، في وقت سابق، إنها تتخذ إجراءات الملاحقة القضائية الدولية للمتهمين الهاربين في واقعة التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت نيل سيتي” والتي ترجع أحداثها إلى العام 2014.

وكانت النيابة العامة قد تلقت يوم 6 أغسطس كتابا من “المجلس القومي للمرأة”، مرفقا به شكوى قدمتها إحدى الفتيات إلى المجلس من تعدي بعض الأشخاص عليها جنسيا خلال عام 2014، داخل “فندق فيرمونت نيل سيتي” بالقاهرة، في حادثة عرفت إعلاميا بـ”جريمة الفيرمونت”.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق