من أجل اللايك والشير .. السوشيال تعيد تدوير تصريحات لشيخ الأزهر عن أهل الفترة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
من أجل اللايك والشير .. السوشيال تعيد تدوير تصريحات لشيخ الأزهر عن أهل الفترة

من أجل اللايك والشير .. السوشيال تعيد تدوير تصريحات لشيخ الأزهر عن أهل الفترة

الخميس، 03 سبتمبر 2020 04:00 م

تداول عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى تويتر، حديثا تغريدة مصحوبة بصورة لشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب زعموا فيها أن شيخ الأزهر قال : الأوروبيين "اهل فترة" لن يعذبهم الله.." وهو ما أثار حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا.

من أجل اللايك والشير .. السوشيال تعيد تدوير تصريحات لشيخ الأزهر عن أهل الفترة
من أجل اللايك والشير .. السوشيال تعيد تدوير تصريحات لشيخ الأزهر عن أهل الفترة

 

بالبحث عن حقيقة تلك التصريحات المنسوبة إلى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، بشأن قوله أن الأوروبيين "اهل فترة" لن يعذبهم الله ، تبين أن التصريح المنسوب إلى شيخ الازهر صادر عنه منذ 4 سنوات، وتم أعادة تدويره مرة أخرى بهدف جذب المزيد من المتابع ومن أجل اللايك والشير.

وبمزيد من البحث والتدقيق تبين أن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، أفتى بأن الأوروبيين ينطبق عليهم حكم "أهل الفترة"، لن يعذبهم الله؛ لأن دعوة النبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم بلغتهم الآن بطريقة "مغلوطة ومغشوشة ومنفرة".

هل قال شيخ الازهر عن الاوروبيون أنه أهل فترة لن يعذبهم الله
هل قال شيخ الازهر عن الاوروبيون أنه أهل فترة لن يعذبهم الله

 

وقال الطيب وقتها في برنامجه، الذي يذاع على التلفزيون المصري وقنوات فضائية أخرى، "الناس في أوربا الآن لا يعرفون عن الإسلام إلا ما يرونه على الشاشات من قتل وغيره، ولذا ينطبق عليهم ما ينطبق على أهل الفترة؛ لأن العلم لم يحصل عندهم"، فكيف يعذب الله -سبحانه وتعالى- شعوبا مثل الشعوب الأوروبية، وهي لم تعرف عن محمد (ص) أي صورة صحيحة، وكذلك الحال مع الوثنيين في أدغال أفريقيا الذين لم تبلغهم الدعوة أو بلغتهم بصورة مشوهة ومنفرة وحملتهم على كراهية الإسلام ونبي الإسلام".

وأشار شيخ الأزهر إلى أن "هناك تقصيرا من علماء الإسلام في تبليغ رسالة الدين السمح إلى غير المؤمنين به أو الوثنيين، وهذا التقصير من ناحيتين: حين سُكِت عن توصيل الرسالة للناس ومن شاء فليؤمن بعد ذلك ومن شاء فليكفر، وحين تم تصوير الإسلام بصورة رديئة مجتزأة وملفقة"

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق