العشوائيات مرت من هنا: عصا السيسي السحرية تنهي سنوات الإهمال (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لسنوات طويلة، ظل ملف تطوير العشوائيات في مصر، حبيس الأدراج يأكله الإهمال تارة، والنسيان تارة أخرى، حتى جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، ليشير بعصاه السحرية، محولا ما كان يشبه في الماضي المستنقعات ومقالب القمامة، إلى تحف معمارية متكاملة.

 

ورغم أن ملف العشوائيات مثل إشكالية وتحد كبير أمام الدولة المصرية، إلا أن الدولة كان لديها من العزيمة والإصرار لتنفيذ مخطط متكامل لتطوير العشوائيات، بل والعمل على خلو مصر من المناطق غير الآمنة، ليس لرؤية عمرانية وحسب بل ورؤية لحياة الإنسان المصري، وما يستحقه من حياة كريمة.

 

3
 
11

 

حي الأسمرات يودع سنوات الإهمال

 

من بين المناطق، التي شهدت تطويرا كبيرا هو مشروع «حي الأسمرات» والذي حول حياة الآلاف من الأسر التي كانت تسكن المناطق العشوائية والخطرة، من النقيض إلى النقيض، حيث انتقل سكانه من مناطق معدومة الخدمات وتهدد حياة قاطنيها، إلى حي به كافة الخدمات ويرفع من المستوى الاجتماعي لسكانه.

الأسمرات يأتي بـ 3 مشاريع للإسكان أخرهم الأسمرات 3، ويوفر 7440 وحدة سكنية، وكل سكان المناطق العشوائية تسلموا الوحدات مجهزة بالكامل بدون مقابل، وبنظام الإيجار التملكي بإيجار رمزي 350 جنيه شهريا.

 

ويأتي بالمدينة 18420 وحدة سكنية مجهزة بالكامل، وبها 4 ملاعب متعددة الأغراض وملعب كرة قدم، وحمامى سباحة، وحديقة أطفال وحضانات ووحدات صحية وساحات انتظار سيارات، كما بها مسجدين وكنيسة ومخابز ألية، ومصمم ليكون به كافة الخدمات اللازمة، لخدمة أهالي المنطقة، كما تم انشاء مدينة الأسمرات على مساحة 185 فدانا تقريبا، وتم تسكين المرحلتين الأولى والثانية، وجار التسكين في المرحلة الثالثة. 

 

تل العقارب يتحول إلى روضة السيدة

 

كانت منطقة «تل العقارب» عبارة عن عشش مقامة أعلى تبة ترابية، مما يهدد حياة سكانها، فأزالت المحافظة بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات ووزارة الإسكان التبة بعد إخلاء السكان وتوفير سكن بديل بشكل مؤقت، وتحويلها إلى روضة السيدة.

 

مشروع التطوير، تضمن إقامة 816 وحدة سكنية جديدة و198 وحدة تجارية يجمعهم 16 عمارة مكونة من أرضى و5 أدوار بتكلفة 330 مليون جنيه، على 7 أفدنة تم تخطيطهم ليكون بها ممشى سياحي وأماكن لانتظار السيارات وأقل شارع عرضه 12 متر. 

 

وهناك 4 نماذج للإنشاءات داخل مشروع روضة السيدة، نموذج (أ) ويشمل 12 وحدة بالطابق الواحد بأربع مداخل، ونموذج (ب) 8 شقق بالدور السكنى بمدخلين، ونموذج (ج) 4 شقق في الدور بمدخل واحد ومساحات متنوعة، وهناك نموذج غرفتين وصالة على مساحة 65 م2، و156 وحدة بمساحة 72م2، و56 وحدة بمساحة 82 م2، و84 وحدة بمساحة 90 م2.

 

 

7

 


15

 

 

أضف إلى ذلك، تركيب بوابات بمداخل المشروع لمنع مرور السيارات من شوارع المشروع والسماح فقط لسيارات أصحاب المكان فقط بالمرور والانتظار داخله، كما أن هناك تواجدا أمنيا مكثفا بالمشروع لمنع ظهور أي تجاوزات أو خروج عن القانون. 

 

ترعة المريوطية.. من مقلب نفايات إلى ممشى حضاري

تحول المشهد بالقرب من شارع الهرم لمظهر حضاري مختلف تمامًا، وذلك بعد تغطية جزء من الترعة لتوفير مساحة بديلة لنقل موقف السيرفيس، بعيدًا عن الطريق الرئيسي، بالإضافة إلى استكمال تطوير الجزء الكائن بعد الموقف وتدبيشه بالكامل ليتحول لكورنيش وممشى سياحي، مع إضفاء لمسة جمالية وإضاءة كوبري دائري المريوطية بإضاءة حديثة ملونة تعكس إنارتها على مياه الترعة والكورنيش لتحول المكان من منطقة عشوائية إلى منطقة سياحية.

 

 

 

9

 


10

 

وانتهت محافظة الجيزة من إنشاء مقاعد للجلوس بكورنيش المريوطية وتشجير الكورنيش وإضاءته حيث تحولت من ترعة ممتلئة بالقمامة إلى مكان حضاري وجميل تستمتع بالجلوس أمامه. وسيتم إنشاء وطرح وسائل ترفيهية للمواطنين بطول مسار التطوير كوحدات طعام متنقلة وعربات مشروبات للشباب وغيرها من الأنشطة التي يمكن إقامتها لتحقيق عائد استثماري للمشروع وتوفير أماكن ترفيهية للمواطنين بدون التأثير على الحركة المرورية.

 

ويهدف مشروع تطوير كورنيش ترعة المريوطية وإنشاء موقف بديل بالمكان على جزء مغطى من الترعة حل المشكلة المرورية المزمنة بتلك المنطقة ونقل موقف سيارات الميكروباص والسرفيس العشوائي المتواجد بمدخل الطريق باتجاه شارع الأهرام بعيدا عن نهر الطريق، وشمل الموقف دورات مياه وبوابات الدخول والخروج وأعمدة الإنارة وبالوعات الأمطار ومقاعد الجلوس وانتظار المواطنين وغرف الخدمات والتحكم والمراقبة للموقف.


ترعة المحمودية.. من مستنقع أوبئة إلى شريان حياة

 

 

استطاعت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة من تحقيقه لمحافظة الإسكندرية، في تنفيذ أضخم مشروع قومي في السنوات الأخيرة، وهو تطوير محور المحمودية، ومن ثم تحويل ترعة المحمودية من مستنقع للمخلفات والأوبئة إلى شريان مروري ومحور تنموي متكامل بطول 21 كيلو مترا، بدءا من تقاطع الكوبرى الدولي الساحلي بالكيلو 55 ترعة المحمودية شرقا حتى المصب بمنطقة الدخيلة بالكيلو 77 ترعة المحمودية غربا، وتغلب المشروع القومي على العديد من التحديات منها نقل المرافق العامة من شبكات مياه وصرف صحي وكهرباء وغاز طبيعي وإنشاء 14 نقطة تنموية بطول المحور.

 

 

14

 

كما شمل المشروع إنشاء بحيرات صناعية لأول مرة في المنطقة الاستثمارية بسموحة، على جانبيها سلسلة محلات تجارية لتتحول إلى منطقة استثمارية وترفيهية كبرى تخدم شرق الإسكندرية، وإنشاء 14 مسجدا جديدا داخل المناطق التنموية بطول محور المحمودية. كما يوفر الشريان الجديد للإسكندرية   40 ألف فرصة عمل، يعمل على رفع كفاءة إنتاجية المياه إلى 1.5 مليون متر مكعب يوميا، كما أن المحور يحل الأزمة المرورية للإسكندرية بإنشاء 11 كوبري و25 محورا عرضيا و14 كوبري للمشاة.

 

 

1

 


5

 


6

 


8

 

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق