المزيد

عدن.. مركز دراسات بحرية يكشف أسباب ظهور أجسام غريبة في ساحل أبين

ظهرت في ساحل أبين أحد شواطئ العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام القليلة الماضية كمية من الأجسام الصغير التي تتخذ شكلا دائرياً، مسببتا فزعا لدى المواطنين.

وفي تصريح خاص لـ " الصحوة نت " أكد الباحث مدير عام مركز دراسات البيئة البحرية والتلوث التابعة لهيئة علوم البحار / عبد الحكيم محمد سعيد أن ما ظهر في ساحل أبين هو عبارة عن قناديل البحر وهو حيوان بحري من الرخويات ويصنف في شعبة اللاسعات.

وقال عبد الحكيم إن هذه القناديل البحرية تتخذ شكلا دائريا وهي عبارة عن قرص شفاف وقوامه هلامي وله أطراف طويله رفيعة تسمى ( لوامس ) ويتبع اللافقاريات البحرية.

وأضاف أن هذه المرة لم تكن الوحيدة التي ظهرت فيها على الشواطئ وانما قد تم رصدها من قبل مركزنا في منتصف شهر ديسمبر من العام الماضي حيث كان تواجدها في بعض شواطئ الجمهورية بشكل كثيف وخاصة في شواطئ فقم وعمران  وابين ومنطقة بئر علي في شبوه.

وأوضح أن في سياق تصريحه أن هذه الظاهرة تشكل لقناديل البحر كنتيجة للهجرة غير الاعتيادية لهذه الكائنات،  حيث لم يلاحظ خلال السنوات السابقة ظهورها في شواطئنا بهذه الكثافة.

 ويعود ظهورها حالياً في شواطئ عدن نتيجة لعدة عوامل، أبرزها التغيرات المناخية والتغير المفاجئ في ارتفاع درجة حرارة وحموضة مياه البحر.

وأشار إلى أن الكثير من الكائنات البحرية بفعل هذه التغيرات قد غيرت من مواطنها الحقيقة وتحركت في هجرات جماعية الى مناطق أخرى تكون بالنسبة لها ملائمة للعيش والبحث عن الغذاء وأسباب أخرى.

ودعا عبدالحكيم المواطنين إلى عدم السباحة أو لمس هذه الحيوانات البحرية، كون البعض من أنواع هذه القناديل تكون سامة.

 

المصدر
الصحوة نت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا