الارشيف / المزيد

ما الجديد للكلوروكين والهيدروكسي في معالجة كورونا؟

«أ.ف.ب» - باريس:

تجري تجارب حاليًا في عدد من الدول لعقاري الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين المشتق منه، إلى جانب حزيئيات أخرى، لمعالجة المصابين بوباء كوفيد - 19. فما الذي نعرفه عن هذين المكونين، ما بين الاختبارات والدراسات والاستخدامات؟

- ما هو الكلوروكين؟

- الكلوروكين شكل مركب من الكينين المستخرج من أشجار الكينا، يستخدم منذ قرون لمعالجة الملاريا. ويباع عقار الكلوروكين تحت عدة تسميات بحسب الدول والمختبرات، ويعرف باسم نيفاكين مثلاً أو ريزوكين. أما الهيدروكسي كلوروكين، فهو مشتق من الكلوروكين لكنّه أقلّ سميّة منه، يعرف في فرنسا تحت تسمية بلاكينيل، ويستخدم لمعالجة التهاب المفاصل الروماتويديّ والذئبة.

- لماذا يبعث الأمل؟

- في انتظار لقاح لا يُعرف متى سيتم التوصل إليه، ولن يكون جاهزًا بالتأكيد قبل عام، يقوم العلماء باختبار أدوية موجودة والمزج بينها سعيًا للتوصل إلى علاج في أسرع وقت لوباء كوفيد - 19 الذي يجتاح العالم.

يتميّز الكلوروكين والهيدروكسي كرولوكين عن جزيئيات أخرى بأنهما متوافران ومعروفان وسعرهما متدن. والعقاران معروفان قبل انتشار وباء كوفيد - 19، وكانت خصائصهما المضادة للفيروسات موضع الكثير من الدراسات سواء في المختبر أو على حيوانات وفيروسات مختلفة.

المصدر
صحيفة الجزيرة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا