الارشيف / المزيد

الإمارات تدشن مهمة غريبة لطائرات "درون"

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الإمارات تدشن مهمة غريبة لطائرات "درون", اليوم الثلاثاء 21 يناير 2020 05:25 مساءً

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/images/102654/61/1026546117.jpg

عربي - أخبار وآراء وراديو Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

Sputnik

https://cdnarabic2.img.sputniknews.com/i/logo.png

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202001211044133679-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%AF%D8%B4%D9%86-%D9%85%D9%87%D9%85%D8%A9-%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D8%A9-%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AF%D8%B1%D9%88%D9%86/

ناقشت الإمارات العربية المتحدة عبر مؤتمر دولي تدشين مهمة جديدة لطائرات الـ"درون".

أفادت صحيفة "الإمارات اليوم"، مساء اليوم، الثلاثاء، بأن الملتقى الدولي الرابع للاستمطار، المنعقد في أبوظبي على مدى ثلاثة أيام، نقاش مشروعا بحثيا جديدا يتم تطبيقه داخل الدولة، لمراقبة ورصد عملية تلقيح السحب مباشرة، باستخدام طائرات الـ"درون"، التي تعمل على استشعار البيانات المتعلقة بمواقع السحب في الوقت الفعلي، واتخاذ قرارات التلقيح آليا. 

ومن المفترض تزويد الطائرات بآلية تنثر مواد التلقيح الجاهزة للاستخدام، تصل حمولتها إلى 2كغ.

وأفاد البحث بأن أكثر ما سيميّز طائرات (درون) المجهزة لتلقيح السحب، هو قدرتها على الطيران لمدة ثلاث ساعات متواصلة، وبأنه تم الانتهاء من تدريب فريق من موظفي المركز الوطني للأرصاد على عمليات تشغيل هذه الطائرات، نهاية العام الماضي، حيث أجرى الفريق رحلات استطلاعية ومسوحات ميدانية، بالتعاون مع المركز لتحديد المواقع المناسبة لتنفيذ الطلعات الجوية.

وأكد مقدم المشروع، البروفيسور إريك فريو، الذي يعمل أستاذا مشاركا في قسم العلوم الهندسية والفضائية بجامعة كولورادو بلودر الأمريكية، بأن هذا المشروع يتبع نهجاً مبتكراً في زيادة كميات الأمطار عبر تطوير وتقييم أنظمة الطائرات من دون طيار التي تقوم باستشعار البيانات المتعلقة بمواقع السحب في الوقت الفعلي، ليتم تلقيح المناسب منها.

وأوضح البروفيسور فريو أن الفكرة تتلخص في تثبيت أجهزة دقيقة وخفيفة الوزن على الطائرات من دون طيار، قد صممت وتمت معايرتها لقياس بعض عناصر الأرصاد الجوية مثل الرياح والمطبات الهوائية والخصائص الميكروفيزيائية لجسيمات الهباء الجوي والسحب ومتابعة الظروف الملائمة لعملية تلقيح السحب، كما سيتم تطوير خوارزميات استيعاب البيانات ونظام محاكاة المراقبة المرتبط بها لاستخدامها في عملية تلقيح السحب، واتخاذ القرار المناسب بهذا الصدد مباشرة.

المصدر
سبوتنيك

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا