الارشيف / المزيد

د.أماني أبو زيد : الاتحاد الافريقي حريص على ان يكون للمرأة دور فاعل واساسي في مشروعات البنية التحتية والطاقة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
د.أماني أبو زيد : الاتحاد الافريقي حريص على ان يكون للمرأة دور فاعل واساسي في مشروعات البنية التحتية والطاقة, اليوم الاثنين 9 ديسمبر 2019 12:30 صباحاً

 

 

شاهد بالفيديو ... إصابات فى "مجزرة" بحفل الفنان فارس كرم

وفاة الفنان جورج وسوف

توقيع عقوبة مالية علي ثلاثي الاهلي تعرف علي السبب

كواليس مشادة رامى ربيعة مع احمد فتحى بعد لقاء الهلال

شاهد بالفيديو رقص زوجة احمد الفيشاوى فى الشارع

الاهلي يحقق مع وليد أزارو بسبب القاء القميص

د. أماني أبوزيد : رؤية اجندة ٢٠٦٣ اكدت على اهمية ان تتمتع المرأة بكامل حقها كشريك في المجتمع وان تستمتع بالتمكين والتضمين والرخاء

المشروعات التي تحقق مفهوم الجندر تتحول لمشروعات مستدامة

لن نسمح بتهميش فئة على حساب اخرى في قارتنا

4 مليون حالة وفاة لسيدات وأطفال نتيجة الاستخدام غير الآمن للطاقة في الطهي

الطهي غير النظيف ثاني سبب قاتل في القارة الافريقية بعد الملاريا

مصر صاحبة تجربة فريدة في القارة في دخول الغاز الطبيعي في المنازل

الشركة المصرية المسئولة عن امدادات الغازالطبيعي تعمل بأعلى المواصفات العالمية

نعمل في الاتحاد الافريقي الان على استخدام جزء من الغاز لتلبية الاحتياجات المنزلية

قارتنا تحتاج الى معدل نمو 7% حتى يكون هناك حياة كريمة للمواطنين

مصر خاضت تجربة اصلاح اقتصادي جذرية وجريئة في وقت لم يعد يصلح فيه المسكنات

المساندة الشعبية للقيادة في مصر طوال خطوات الاصلاح الاقتصادي ستل نموذجا يحتذى به

مبادرة 100 مليون صحة حدث غير مسبوق على مستوى العالم كله وموثق بالارقام

قامت الدكتورة اماني ابو زيد  مفوضة الاتحاد الافريقي للبنية التحتية والمعلوماتية والطاقة والسياحة بالاعلان عن اطلاق شبكة المرأة الافريقية في البنية التحتية وذلك ضمن فاعليات الاسبوع الخامس للبنية التحتية الافريقي PIDA

واكدت الدكتورة أمانى أبو زيد مفوض البنية التحتية والطاقة بالإتحاد الأفريقى ، أن الإتحاد يحرص على أن يكون تكافؤ الفرص و تمكين المرأة عنصرا أساسيا فى صياغة القرارات ومشروعات الإتحاد الأفريقى فى مجالات البنية التحتية والطاقة و السياحة والمشروعات العابرة للقارة و المشروعات الإقليمية .

و كشفت أبو زيد في جلسة اطلاق شبكة المرأة الافريقية في البنية التحتية التي اقيمت ضمن فاعليات اليوم الثاني لاسبوع البنية الاساسية PIDA و التى نظمها الإتحاد الأفريقى ، ان الإتحاد قرر إنشاء شبكة أفريقية تعنى بالمرأة و يكون هدفها الأساسى تعظيم دور المرأة فى البنية التحتية فى القارة الأفريقية .

 

وتحدثت د. اماني ابوزيد لـ "الجمهورية اونلاين"عن التحديات التى تواجه المرأة بشكل عام فى البنية التحتية سواء التى تنفذ او تخطط و التى لا تأخذ بعين الإعتبار القضايا التى تهم المرأة مشيرة إلى حرص الإتحاد على تغيير ذلك و تمكين المراة من إتخاذ القرار .

واضافت د.اماني ان اي مشروع في القارة لا يمكن ان يشارك بفاعلية في تحقيق الاستدامة طالما لم يهتم بنصف القوة الفاعلة فيه واكدت ان رؤية اجندة ٢٠٦٣ اكدت على اهمية ان تتمتع المرأة بكامل حقها كشريك في المجتمع وان تستمتع بالتمكين والتضمين والرخاء كما اكدت اننا يجب ان نعي تماما ان المشروعات التي تحقق مفهوم الجندر تتحول لمشروعات مستدامة

سلسلة تقييم

وأضافت ان هناك سلسلة تقييم لأي مشروع او اي برنامج تنمية وهذه السلسة تعني المراحل التي تمر بها اي فكرة في مجال التنمية

لو تحدثنا مثلا عن انشاء الطرق فهذا يعني اننا عندما نحتاج لطريق يجب ان نعلم من اين سيبدأ هذا الطريق والى اين سينتهي ... هنا اقتصرت الفكرة على اين سيوصل هذا الطريق .. سيوصل للمصنع ولكن هل فكرنا اين ستذهب السيدات ..لان استخدامنا للطريق قد يختلف عن استخدام الاخرين له .. محتاجين على سبيل المثال طريق يوصل للمستوصف لان هناك عملية وضع وهناك مثال واقعي لما اذكره .. في القارة وجدنا بعض الطرق الريفية تؤدي للمدرسة ولكنها تمر من احدى الاماكن المهجورة والاسرة تخاف على بناتها من الذهاب للمدرسة عبر هذا الطريق فبالتالي يمنعون الفتاة من الذهاب للمدرسة لأن المنطقة غير آمنة للفتاة

هنا فعند التفكير في الاستخدام يجب ان اقدر استخدامات الرجل والمرأة على قدم السواء .

علينا ان نعلم ان ما يشغل بال كل سيدة صباحا هو كيف سأذهب للعمل .. كيف سأتكفل بمسئولياتي .. ولابد من توافر وسائل انتقال آمنة  لذلك  فعند التخطيط لأي مشرو لابد من الاخذ في الاعتبار احتياجات المرأة وبشكل خاص المشروعات المعنية بالنقل والطاقة.. فالطاقة استخداماتنا فيها مختلفة واستخدام النساء يختلف عن استخدامات الرجال

الاستخدامات المنزلية للطاقة

اضافت د.اماني ابو زيد ان الاستخدامات المنزلية للطاقة من اهم تحديات القارة  فهناك 4 مليون حالة وفاة لسيدة وطفل  كل عام نتيجة الاستخدام غير الامن للطاقة في الطهي ونحن الان في الاتحاد الافريقي رفعنا هذا الموضوع لأعلى مستوى لأنه ثاني سبب قاتل في القارة بعد الملاريا بمعني أن كم الوفيات والاصابات الناتجة عن استخدامات غير آمنة لوسائل الطاقة داخل المنازل تسبب معدل وفيات واصابات سواء بالحروق نتيجة لاستخدام الحطب والوقود العضوي او بالاختناقات هذا غير القطع الجائر للغابات

وهنا يجب ان اشير الى التجربة الرائدة المصرية وربما تعد التجربة الاروع في القارة في مجال الاستخدامات النظيفة للطاقة للمتطلبات المنزلية وهي دخول الغاز الطبيعي للمنازل وانا الان اتحدث كمستهلكة للغاز حيث اصبحت الان الشركة المصرية المسئولة عن امدادات الغاز تعمل بأعلى المواصفات العالمية واعلى قدر من التقنية

واكدت ان عملية ديناميكية الغاز في القارة موضوع ضخم وذلك لان اكتشافات الغاز في القارة ضخمة جدا ونحن هنا لا نتحدث عن مصر فقط ولكن شرق افريقيا وموزمبيق وتنزانيا امتدادا الى غرب افريقيا.

والسؤال الان ونحن في القرن الحادي والعشرون واكثر من نصف القارة ليس لديه حتى الكهرباء اذن عن اي تنمية نتكلم ...لا يوجد اي قطاع في اي مجال لا يحتاج الى الكهرباء . وإلى متى وفيات السيدات والاطفال نتيجة لاستخدام وقود غير آمن في حين ان الغاز موجود؟

لذلك فإننا الان م خلال الاتحاد الافريقي نناضل ونسعى انه بدلا من تصدير الغاز كاملا للخارج ان نستخدم جزءا منه في توليد الطاقة وادخاله للمنازل وسنسعى لان ينتبه صناع القرار الى موضوع الطاقة اللازمة للطهي لاننا هنا نتحدث عن احتياجات النساء

مشروعات البنية التحتية وتنمية القطاع الخاص

اما بالنسبة عن مرحلة التنفيذ فان تنفيذ اي مشروع في مجال البنية التحتية هو في حد ذاته فرصة للتعلم و ايضا فرصة لتشغيل اعداد كبيرة جدا وذلك لأن مشروعات البنية التحتية عادة ما تكون  مشروعات ضخمة جدا وتحتاج لعدد من السنوات لتنفيذها ومشروعات البنية التحتية فرصة كبيرة للقطاع الخاص لانني هنا اقوم بتنمية القطاع الخاص في القارة من خلال مشروعات وتعاقدات ومقاولات البنية التحتية ..

السؤال الان كم عدد السيدات العاملة في هذه المشروعات ؟ هل اشغلت الفتيات خريجات المعاهد الفنية في هذه المشروعات ؟ هل شركات القطاع الخاص المملوكة لسيدات حصلت على اي تعاقدات ؟ وايضا كم شركة قطاع خاص في مجال البناء رئيستها سيدة ؟

عندما اجد سيدات كل واحدة منهن تنهض بقطاع مثل قطاع الطاقة في مصر كله في اقل من ثلاث سنوات تقودها سيدات وبالتالي يستحققن الاشادة؟

نحن نحتاج هذه النماذج بدلا من ان تكون متفردة ان تكون هي العادي  وهذا لن يتم الا حينما نكف عن الحديث عنه

وبالحديث عن مخرجات هذه المشروعات فالهدف ليس الطريق في حد ذاته ولكن الهدف المردود من الطريق .. فالقصة ليست انشاء طريق فقط ولكنه امر اكبر كثيرا من الهندسة وابعد كثيرا من مجرد محطة وصول .. ما احتاجه هو هل ياترى هذا الطريق سيكون اداة للتوصيل اسرع و أأمن وهذا مجال البنية التحتية في دولة واحدة فمابالنا بالطرق التي تربط دولا ببعضها البعض ..

عندما انشئ معبرا مائيا ضخما جدا كقناة السويس بالمنطقة الصناعية الخاصة بها واعمل طريق ضخم جدا لربط شرق القارة بغربها او من الشمال حتى الجنوب ..لا نتخيل فرص العمل المتاحة ستصل لاي مدى ومدى ارتفاع حجم التجارة البينية

قطاعات البنية التحتية تضم تحت مظلتها البنية المعلوماتية والتحول الرقمي القائم في الاصل على الافكار والابتكار عندنا وعاء يحتوي على الافكار الجديدة كله شباب وعندما نهيء الفتيات ان يكن صاحبات مشروع فالوعاء هنا لا ينخفض الى النصف .. الفتيات لدينا ليست لديهن الجرأة او الثقافة ان يصبحن صاحبات مشروع

رأيت اكثر من شركة هنا في مصر منها النموذج الرائع في بنك CIB والذي يقدم برامج قيادية للسيدات

 

قفزات عالية

ما لوحظ في العالم كله انه عند الاعلان عن وظائف قيادية للسيدات عادة معظمهن تحجمن عن الوظائف لانهن يشعرن ان الوظيفة اكبر منهن ..نحن لا نتكلم تحيزا ولكن كل قارتنا تنمو ونحن لا نريد النمو بخطى سريعة ولكن نحتاج للقفز قفزات عالية فقارتنا مطالبة بتحقيق معدل نمو على الاقل 7% حتى يكون هناك حياة كريمة لكل المواطنين وهذا يعني ان كل شهر يجب توفير مليون فرصة عمل وهذا لن يتأتى سوى بمشاركة الجميع

 

مشاركة القطاع الخاص

   احدى اهتماماتنا لرفع الشركات الافريقية ومن هنا ترجع اهمية اسبوع البنية التحتية للقارة الافريقية   BIDA ان الشركات المهتمة داخل البلدان تأتي ويكون هناك تعارف فيما بينهم وبين الشركات وتطرح المشروعات ولدينا بالفعل امكانات عالية ومؤسساتنا المالية الافريقية تعطي امتياز للشركات الافريقية وهناك آلية للحد من المخاطر في مشروعات البنية لالتحتية وآية لتجهيز المشروعات قبل البدء فيها ونعمل بكل قوتنا للتسهيل على القطاع الخاص خاصة الافريقية منها والافريقي افريقي وقارتنا لن تحقق النمو المطلوب الا بهذا الشكل .

 

والهدف ليس التحيز ولكننا يجب ان نعي اننا مطالبين بتحركات عالية وسريعة جدا لتحقيق معدل التنمية المطلوب ومطالبين بتوفير عدد ضخم جدا من الوظائف اللائقة لحياة كريمة ولن يتأتى ذلك الا بمشاركة الجميع ولن نسمح ان يتم تهميش فئة على حساب اخرى في قارتنا

فرص رائعة وهائلة

اضافت د. اماني ابو زيد .. نحن اعلى قارة في النمو السكاني وبالتالي كلما زدنا فاحتياجاتنا من البنية التحتية  تتزايد في كل المجالات المياه والكهرباء والطيران والشبكة المعلوماتية وغيرها وهذا امر طبيعي وبالتالي فالاحتياجات المالية في تزايد مستمر ونحن لا ننظر لها انها فقط احتياج مالي بقدر ما ننظر لها انها فرص رائعة وهائلة

 

مشروعات افريقية لا مثيل لها

ان تهافت الدول على افريقيا لان المشروعات المتوافرة في افريقيا لا مثيل لها في العالم كله فلا توجد قارة في العالم تنمو بها المشروعات بالسرعة التي تشهدها القارة الافريقية وهي مشروعات ضخمة .. اي دولة تتمكن من الحصول على مشروع في افريقيا يعد حلما بالنسبة لها يعني مشروع يربط بين 5 دول في افريقيا كل شركات البناء تتصارع عليه عندما انشئ اكبر محطة طاقة شمسية في العالم كل الدول تحلم بها عندما ابدأ انشاء 30 مطار داخل القارة فهذه عقود لا تتكرر ومن يراها انها فجوة مالية تراه الشركات الدولية انها فرصة لا تعوض لذلك نقوم بتشجيع الشركات الافريقية

 

تشغيل جيد للأيدي العاملة

اكدت انه عند التاقد مع ي جهة لى شرع ضخم يتم في القارة الافريقية او احدى البلدان لابد ان تضمن لي هذه الشركات تشغيل جيد للايدي العاملة من ابناء القارة ويتم تدريبهم وان تكون بعض مكونات المشروع مصنعة داخل القارة اذا كان المشروع قاريا وهذا ما فعلناه في مصر في مشروعات الطاقة الخاصة بسيمنز فاستخدمنا مكون محلي وتم تدريب العمالة و يتبقى ان نهيء المناخ للاستثمار أيا كان المشروع لنساعد على جذب الاستثمار الذي يجب ان تتوفر له عدة عوامل اهمها الامان والاستثمار فمناخ الاستثمار هو عنصر مهم لجذب التمويل ايا كان افريقيا او غير افريقي وفي رأيي الاصلاحات الاقتصادية هامة جدا لانها عنصر الجذب الحقيقي للاستثمار

اشارت أن كل الدول الافريقية تجرى فيها اصلاحات هيكلية بعضها نجح والبعض الاخر في الطريق

 

قرارات الاصلاح الاقتصادي

اكدت  اهنئ مصر على قرار الاصلاح الاقتصادي والتي أصفها بالاصلاحات الجذرية والجريئة ...هناك وقت لا يصلح معه المسكنات ويحتاج الى قرار حاسم وخاصة اننا نتكلم على دولة بحجم مصر .

بالفعل هناك صعوبات ولا نقول انه أمر سهل ولا حتى على أشد الدول تقدما وهناك وقت لابد ان اهتم فيه بمستقبل ابنائي وأن اتحمل قليلا في سبيل أن يكون هناك مستقبل أفضل لابنائي

اشارت الى ان جميع الافريقيين منبهرين وغير مصدقين ما شهدته مصر من اصلاحات جذرية خاصة انهم يعقدون مقارنة بالدول الاوربية والافريقية

اكدت د. اماني ابو زيد لدينا في افريقيا دول معدلات الدخل فيها منخفضة جدا وعلى الرغم من ذلك السلعة تتكلف فيها 5 اضعاف تكلفتها هنا في مصر حتى في الدول المماثلة لنا في الدخل كالمغرب وتونس او في التصنيع كجنوب افريقيا حتى فواتير الكهرباء والمياه والغاز مع كل الزيادات نحن الارخص على سبيل المثال موريتانيا بلد البترول البنزين يصل الى اضعاف مثيله لدينا

وأضافت انا لا انكر وجود صعوبات في مصر لان نقلات الاصلاح حدثت في فترة قليلة جدا وهناك معاناة للكثيرين لكن هذا يحقق مستقبل افضل لابنائنا

 

المساندة الشعبية

وايضا مصر كانت نموذجا للمساندة الشعبية للقيادة في كافة مراحل الاصلاح بما ابدوه من تفهم لاجراءات الاصلاح اكدت د.اماني ابوزيد ان برنامج 100 مليون صحة الذي نفذته مصر برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي حدثا غير مسبوق في العالم كله حيث قال مدير عام منظمة الصحة العالمية انها تجربة غير مسبوقة وانها موثقة لديه بالارقام وقالت متسائلة تعرفي تجربة علاج حد عنده فشل كلوي بيتكلف اد ايه وفي النهاية يموت ولا يتعالج . مبادرة 100 مليون صحة كشفت ان اعداد المصابين  بفيروس  سي كانت رهيبة ورغم ذلك تم علاجهم مجانا وبأفضل علاج على مستوى العالم لذا ارجوكم رفقا قليلا فما يحدث في مصر غير مسبوق على مستوى العالم وبشهادة دولية

ان تجربة مصر رائعة ولا انكر وجود معاناة لكن يجب ان يكون هناك هدف وهو ايجاد حياة افضل لابنائنا وان نجد لهم فرص عمل وخاصة ان المؤشرات تؤكد ان معدلات البطالة في تراجع وهو امر جيد وكل ذلك يهون في سبيل دور مصر الرائد في افريقيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا