الارشيف / المزيد

ما الأشياء التي يشتريها الرئيس الأمريكي من ماله الخاص؟

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ما الأشياء التي يشتريها الرئيس الأمريكي من ماله الخاص؟, اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 12:01 صباحاً

المصدر:
  • البيان الإلكتروني

التاريخ: 06 ديسمبر 2019

يحظى الكثير من الرؤساء حول العالم بعدد من المميزات كالمسكن المريح والخدمات التي تتعلق بالحياة اليومية من وسائل للراحة، بالإضافة لذلك يحظون برواتب شهرية تختلف بحسب البلد والقانون الداخلي الذي يحكم.

يعتبر منصب الرئيس الأمريكي أحد المناصب الرئاسية الحساسة في العالم، ولا يختلف الحال عن غيره من الرؤساء من ناحية الخدمات المقدمة له في أماكن إقامته.

كما يحظى الرئيس الأمريكي براتب سنوي والذي تم تعديله وتحديده من قبل الكونغرس الأمريكي في يناير 2001، حيث تمت زيادة راتب الرئيس السنوي إلى 400 ألف دولار، بالإضافة لراتب تقاعدي يصل لـ200 ألف دولار، بالإضافة لأموال لتغطية نفقات السفر والأعمال، وفقا لوكالة سبوتنيك.

لكن ذلك لا يعني بأن يعيش الرئيس على النفقات الحكومية خلال فترة رئاسته، وهذه قائمة بالأشياء التي يجب على الرئيس الأمريكي دفع ثمنها بنفسه.

المواد الغذائية
يتوجب على الرؤساء دفع ثمن مستلزمات البقالة الخاصة بهم كل شهر، حيث أشارت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة ميشيل أوباما، الدهشة حين أعلنت عن ذلك في لقاء تلفزيوني.

صرحت السيدة أوباما في اللقاء التلفزيوني، عن أحد الأمور التي كانت قد تحدثت عنها في كتابها، على أنه ستحصل على فاتورة بجميع المواد الغذائية التي يستهلكها أفراد الأسرة والضيوف الشخصيون وغيرها من الخدمات كشراء معجون أسنان أو عطور أو أكياس القمامة أو ورق التواليت أو أي شيء آخر يحضره لهم الموظفون المقيمون في البيت الأبيض.

الملابس المصممة
 يجب على الرئيس وزوجته دفع ثمن مثل هذه الملابس، لكن يمكن لهم ارتداءها بشكل مجاني في حال رغب المصمم بتقديمها لهم كهدايا.

وعادة ما يتم ذلك في ملابس السيدة الأولى خلال حضورها للحفلات، الأمر الذي يدفع زوجات الرؤساء للتبرع بها بعد ارتدائها لمرة واحدة.

الديكور الداخلي
عادة ما يقوم عدد من الرؤساء الأمريكيين خلال فترة ولايتهم على إحداث بعض التغييرات في الديكور الداخلي لبعض الغرف، ويتم منحهم 100 ألف دولار لذلك.

وفي حال تجاوز هذا المبلغ يتوجب على الرئيس الدفع من جيبه الخاص.

رسوم قانونية
يوجد بعض الرسوم القانونية الخاصة التي يتوجب على الرؤساء دفعها من جيبهم الخاص، حيث لا تغطيها نفقات البيت الأبيض.

الأمر الذي حدث مع الرئيس السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري، إذ تركا البيت الأبيض وهما مديونان بمبلغ قيمته 16 مليون دولار، والتي تتعلق بالرسوم القانونية لفترة 8 سنوات مرتبطة برسوم محامي الدفاع للتحقيق بفضيحة ومساءلة بيل كلينتون.

نفقات العطلة
يتعين على الرئيس تغطية نفقات فاتورة عطلته بنفسه، كدفع فاتورة الفندق أو استئجار منزل يقيم فيه مع أسرته.

هدايا كبار الشخصيات
يجب على الرؤساء دفع ثمن هده الهدايا من جيبهم الشخصي، حيث يوجد قسم خاص في البيت الأبيض يساعد في اختيار الهدايا لكبار الشخصيات.

تصفيف الشعر
 تولي السيدة الأولى أهمية كبيرة لهذا الأمر، فلورا بوش خلال فترة وجودها في البيت الأبيض، استأجرت مصفف شعر خاصا بها لتظهر يوميا بشكل لائق ولكن على نفقتها الخاصة.

الحفلات الخاصة
يشهد البيت الأبيض إقامة العديد من الحفلات، إلا أن بعضها يتم تغطيته نقديا من ميزانيته الخاصة، لكن عددا من الحفلات الخاصة يجب على الرئيس فيها دفع ثمنها من جيبه. وتشمل هذه النفقات رواتب النادلين وطواقم التنظيف.

 

كلمات دالة:
  • الرئيس الأمريكي،
  • أمريكا ،
  • البيت الأبيض،
  • الحفلات الخاصة،
  • تصفيف الشعر،
  • هدايا كبار الشخصيات
طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا