اتفاقيات سعودية بحرينية في العمل الخيري

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
اتفاقيات سعودية بحرينية في العمل الخيري, اليوم الجمعة 4 سبتمبر 2020 09:23 مساءً

اتفاقيات سعودية بحرينية في العمل الخيري

نشر بوساطة عدنان الغزال في الوطن يوم 04 - 09 - 2020

1055109
تزامنا مع اليوم الدولي للأعمال الخيرية، كشف وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في البحرين صباح الدوسري، عن توقيع اتفاقيات مشتركة بين الجانبين السعودي والبحريني في مجالات تبادل الخبرات والتجارب الناجحة في العمل الخيري، وبات التحول للعمل المؤسسي بأسس علمية مدروسة أساساً للتطوير والارتقاء بالأداء في سبيل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأن التعاون مستمر ومتواصل بين المؤسسات الخيرية العديدة والمتنوعة في المملكتين.
أشار الدوسري، إلى أن العلاقات الثنائية التاريخية المشتركة بين المملكتين البحرينية والسعودية، تتسم بالعمق الأخوي المنطلق من القيادة والشعب، ذلك عبر سنوات طويلة من التعاون الوثيق على كافة الأصعدة وبالأخص في مجالات الأعمال الخيرية، مشيداً بالعلاقة الوطيدة والتعاون الإنساني والاجتماعي النابع من الإيمان الصادق من قبل القيادتين الحكيمتين بأهمية العمل الخيري وتعزيزه والارتقاء به، لافتاً إلى سلوك ما يعرف ب«الفزعة» السائد عند أهل البحرين والسعودية وفي بقية دول الخليج العربي كافة، وتحديداً عند المحن والابتلاءات، وغيرها، فيقوم الأهالي متعاضدين بتلبية نداء «النخوة» و«المروءة» والنجدة، مضيفاً: "أن هذا العرف الأصيل استمر مع تطور العصر، وهناك العديد من الأمثلة التي نشهدها على أرض الواقع التي تؤكد استمرارية هذا النهج، تمثلت في مؤسسات وصناديق ومبرات خيرية تمارس هذا الدور الرائد".
بدوره، أبان أمين عام جمعية البحرين الخيرية الدكتور حسن إبراهيم، أن الشركات السعودية، تساهم في الخدمة الاجتماعية عبر تخصيص نصيب للأعمال الخيرية، وتعد السعودية من الدول المساهمة في الكثير من المحافل الخيرية، محليةً كانت أو خارجية، وكذلك تحديد نصيب خاص من ربح الشركات لتحقيق أهداف الأعمال الخيرية، وتلك مبادرة نأمل أن تحتذي بها بقية مؤسسات القطاع الخاص في الدول الأخرى، كما تقوم على توزيع المباني الخيرية الوقفية للمحتاجين، إضافة إلى التبرعات في الإنتاج الزراعي، كإنتاج التمور وتوزيعه على الفقراء، وتشارك المؤسسات الخيرية البحرينية في توزيع التبرعات السعودية سواء محلياً أو دولياً حيث يقوم الكادر البحريني بزيارة الدول الفقيرة ودراسة حاجاتها، وتقديم تلك المساعدات لمن يستحقها فعلاً، كما قامت المؤسسات الخيرية في المملكتين بالعديد من المشاريع الإنسانية الخارجية المشتركة، كحفر آبار المياه في الدول الإفريقية، وإقامة دور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن، وبناء المدارس والمستشفيات.
وأضاف مدير المشاريع الوطنية في جمعية التربية الإسلامية في البحرين عادل بوصبيع، أن التعاون بين المملكتين، يشكل رابطاً قوياً في مجالات الأعمال الخيرية، ويصب في مجالات عديدة ثقافية واجتماعية وتربوية وتعليمية، وفي تبادل الخبرات والتشاور في الأنشطة المقامة، ويعزز من اللحمة الوطنية بين البلدين وشعبهما، ويبادر أقرباؤنا أصحاب الأيادي البيضاء في السعودية بالتبرع دون انتظار الطلب فهم سباقون للخير، كما يحترمون خصوصية الأسر المتعففة فلا ينشرون أعمالهم الخيرية عبر وسائل الإعلام بل يكتفون بتوجيهها للجمعيات الخيرية كي يوصلوها للفقراء والمحتاجين. وحققت المملكتان على مدى السنوات السابقة العديد من الإنجازات الإنسانية والتنموية على جميع الأصعدة خصوصاً الخارجية منها المواجهة للكوارث والحروب، وذلك عبر إرسال المساعدات للدول العربية والإسلامية.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق