تعليم الشرقية يختتم برنامج “صحافة الموبايل” و”الشلعان”…

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

اختتمت إدارة الإعلام والاتصال بتعليم الشرقية، اليوم الخميس، فعاليات برنامجها التدريبي “صحافة الموبايل”، والذي قدمه مشرف الإنتاج المرئي بالإدارة محمد القحطاني، على مدى يومين، بحضور مدير الإعلام والاتصال سعيد الباحص، وعدد من منسوبي إدارة الإعلام والاتصال، وسط مشاركة منسقي ومنسقات الإعلام بمكاتب التعليم بالمنطقة، وذلك في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمبنى تعليم الشرقية الرئيسي بالدمام، وسط اتباع التدابير الصحية الاحترازية اللازمة.

وبدوره، شدّد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، في كلمة له عبر البث المباشر، على أهمية الدور المحوري والرئيسي المناط بمهام إدارة الإعلام والاتصال بالمؤسسات التعليمية، والتي تدير دفتها وزارة التعليم، بإشراف مباشر من وزيرها الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، باعتبارها حجر الزاوية والصوت الحقيقي الذي يمثل شخص التعليم لنقل ما يدور من إنجازات وبرامج ومشاريع ضخمة تمتد عبر ميدان خارطته الواسعة، وعرضها على أنظار المجتمع بالشكل اللائق، ودحض الإشاعات وتوضيح الصورة الإيجابية المشرقة التي تدور في الميدان التعليمي وخصوصًا أن أبناءنا الطلاب والطالبات يشكلون الشريحة الأوسع من المجتمع.

وقال “الشلعان”: “إننا اليوم في سباق مع الزمن في ظل عالم اختلفت فيه كثير من المفاهيم والرؤى التي أصبح فيها الانفتاح التقني والتقدم التكنولوجي الرقمي لا يتعدى جهازًا صغيرًا أصبح في متناول أيدي أبنائنا الطلبة، الأمر الذي يلقي على عاتقنا في ميدان التعليم مسؤولية أكبر لنواكب حضور الحدث عبر الأدوار المنوطة بمهام إدارة الإعلام والاتصال لنكون أكثر مسؤولية وأوسع تأثيرًا في الميدان التعليمي تجاه أبنائنا الطلاب والطالبات”، متطلعًا أن يرى أثر ما قدم في البرنامج على أرض الواقع وبما يدفع من العمل الإعلامي الهادف على خارطة الميدان التعليمي.

ومن جانبه، أوضح مدير إدارة الإعلام والاتصال المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص، أن خارطة الميدان التعليمي بالشرقية تزخر بالعديد من البرامج والأنشطة الهادفة والمتميزة والتي تستحق وقوف الإعلام عندها وتسليط الضوء عليها ونقلها للمجتمع بشكل مهني مع تحري الدقة والأمانة والموضوعية في النقل، مضيفًا بأن “هذا ما يؤكد عليه دائماً مدير عام تعليم المنطقة الدكتور ناصر الشلعان، بالعمل قدماً على تذليل كل الصعوبات التي تواجه العمل الإعلامي في الميدان التعليمي ووضع فرص التحسين له للعمل على تقديم محتوى إعلامي رصين يعبر عن حقيقة ما يدور في الميدان التعليمي، والعمل على مواكبة التطوير المستمر للبرامج الإعلامية التي تتبناها وزارة التعليم لبناء رسالة إعلامية هادفة، وذلك تماشياً مع الاهتمام والدعم الكبير الذي توليه حكومتنا الرشيدة (أعزها الله) لقطاع التعليم لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في تنمية عقول أبنائها من خلال بوابة التعليم باعتبارها إحدى ركائز رؤية المملكة ٢٠٣٠ الطموحة.

وقد تضمن البرنامج حزمة من المحاور التي سلط مقدم البرنامج محمد القحطاني، الضوء عليها، كان في مقدمتها الوقوف على مميزات صحافة الموبايل في مواكبة الأحداث اللحظية والتي تعد مواكبة للإعلام المرئي الجديد، إضافة إلى التعريف بالأدوات والبرامج المستخدمة في التصوير وفي مقدمته KineMaster وبرنامج  Cute cut pro,، كذلك استعراضه فنيات التغطية الإعلامية بالجوال، وصولاً لوقوفه على طرق التصوير وعمل المونتاج.

وأشار “القحطاني” إلى الهدف الرئيسي من البرنامج والذي يتمثل في تنمية مهارات الأشخاص في مجال الإعلام الفردي؛ بما يمكنهم من الاستغناء عن فرق العمل التلفزيوني الميداني ليصبحوا خلالها قادرين بأنفسهم في توظيف الهاتف المحمول لعمل التصوير والمونتاج للخبر الصحفي المرئي للوصول بهم لصناعة محتوى إعلامي رقمي بطريقة احترافية.

وأخيرًا، اختتم البرنامج بتخصيص ثلاث ساعات للمتدربين مارسوا خلالها تطبيقات عملية تزامن معها وضع حزمة من فرص التحسين؛ بما يحقق الأهداف المنشودة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق