الارشيف / أخبار السعودية

النقص في المعلمين يقلق تعليم الرياض

أكد مساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض للشؤون المدرسية الدكتور حمدان بن مانع العمري على أهمية إيجاد الحلول الإبداعية المرنة لتذليل العقبات لسير العملية التعليمية.

وشدد العمري في كلمة ألقاها أمام الحضور لورشة العمل الخاصة بتطوير آلية سد العجز الطارئ للمعلمين والتي نفذتها إدارة شؤون المعلمين بحضور مديري المكاتب ومساعديهم للشؤون المدرسية ومشرفي الإدارة وقادة المدارس والمعلمين على أهمية إقامة هذه الورشة لما تمثله من أهمية في صنع حلول مناسبة لتسديد العجز الطارئ في الميدان التعليمي حيث إن العجز يؤثر على سير العملية التعليمية وتطرق العمري إلى أن العجز في المدارس له أسبابه منها حركة النقل وإحداث المدارس وغيرها من الأسباب الأخرى.

وكانت الورشة قد بدأت بعدد من المحاور حيث تم تقسيم الورشة إلى عناصر وهي مهام قائد المدرسة ومهام المكتب والندب بين مكاتب التعليم والقطاعات وتثبيت الندب.

وقال مدير إدارة شؤون المعلمين الأستاذ محمد بن عبدالله آل حسين إن الإدارة تسعى جاهدة إلى سد العجز مبكراً ولعل إقامة هذه الورشة في هذا الوقت سيساعد كثيراً في تلافي العجز وقال «آل حسين»: إن الإدارة سعت إلى إشراك الجميع في اقتراح الحلول حتى تنطلق العملية التعليمية فور بداية العام الدراسي دون أي عائق.

واستعرض الجذعان المساعد للشؤون المدرسية بمكتب قرطبة خلال الورشة تجربة المكتب لسد العجز من خلال منصة قرطبة الإلكترونية والتي تحتوي على كثير من الخدمات الإلكترونية التي تخدم الطالب وولي الأمر والمعلم وقائد المدرسة والمشرف التربوي ومكتب التعليم مثل (الندب - والقبول والتسجيل - والجداول الدراسية - والتوجيه والإرشاد - والزيارات الميدانية - والأرشفة الإلكترونية - والمقررات الدراسية - وغيرها من الخدمات التعليمية الأخرى). وفيما يخص عملية ندب المعلمين فإن البرنامج يجلب بياناته من برنامج شؤون المعلمين بالإدارة العامة ثم تتم مجموعة من الإجراءات من خلالها يتم تحديد العجز والزيادة ومن ثم إتمام عملية الندب وسد العجز.

ثم عرض عبدالله التكتلي مشرف شؤون المعلمين برنامج تحديد مدارس العجز تلقائياً بعد دراسة الاحتياج برمجياً بناءً على المعلومات الموجودة في نظام نور والبوابة التعليمية ثم ترشيح المدارس القريبة التي يمكن الاستفادة من معلميها لسد هذا العجز ومن بعدها تحديد المعلمين المرشحين لعملية الندب مما يساهم في استخدام الحوكمة الإلكترونية في سرعة الأداء ورفع جودته وشفافية المعاملات.

المصدر
جريدة الرياض

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا